وطنا نيوز -دحلان في الواجهة من جديد..
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
دحلان في الواجهة من جديد..
التاريخ : 28-09-2020 11:05:11 المشاهدات: 5528

وطنا اليوم - تشن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية بالضفة الغربية حملة اعتقالات واسعة، تستهدف نشطاء في "تيار الإصلاح الديمقراطي" التابع للقيادي المفصول من حركة "فتح" محمد دحلان المقيم في دولة الامارات.

وعلمت الجزيرة نت من مصادر مسؤولة، أن حملة الاعتقالات طالت أعضاء في المجلس الثوري للحركة، ومسؤولين أمنيين سابقين، وأساتذة جامعات.

وكشف مصدر أمني للجزيرة نت، أن المعتقلين يواجهون تهمتين أساسيتين تتعلقان بحيازة السلاح، ونقل أموال "غير مشروعة" للضفة الغربية.

ما وراء الاعتقالات

ومن بين أبرز المعتقلين، عضو المجلس الثوري لحركة فتح هيثم الحلبي، واللواء سليم أبو صفية الذي شغل مناصب أمنية رفيعة إبان تأسيس السلطة الفلسطينية عام 1993، والدكتور فراس الحلبي، والمحاضر الجامعي عبد الكريم عبيد، إضافة إلى عدد من الأكاديميين ونشطاء في الحركة الطلابية وأسرى محررين.

وبحسب مصادر في عائلة أبو صفية، فإن قوات كبيرة من أجهزة الأمن اقتحمت منزله في مدينة أريحا بالضفة الغربية، و"عاثت فيه فسادا"، واعتقلته لـ7 أيام، قبل أن تقرر المحكمة اليوم إطلاق سراحه بكفالة مالية قدرها 1500 دينار أردني، ما يعادل (2115 دولارا). ومددت المحكمة اعتقال هيثم الحلبي وابن شقيقه عميد 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وقال مصدر قيادي في حركة فتح للجزيرة نت -فضل عدم الكشف عن هويته- إن الاعتقالات جاءت "غضبا" من السلطة على دور دحلان في الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، وبناء على تعليمات مباشرة من الرئيس محمود عباس.

لكن الناطق باسم قوى الأمن في الضفة الغربية اللواء عدنان الضميري نفى أن تكون الاعتقالات على خلفية سياسية، وقال للجزيرة نت إن "أجهزة الأمن اعتقلت 4 أو 5 أشخاص فقط بناء على مخالفات قانونية".

وحول تركز الاعتقالات ضد قيادات ونشطاء معروفين بانتمائهم لـ"تيار دحلان"، أوضح الضميري أن السلطة لا تعترف بتيارات أو جماعات، والقانون يطبق على أفراد، وبناء على مخالفات قانونية.


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق