وطنا نيوز -السعودية تقر خفضا إضافيا لإنتاج النفط بعد مكالمة ترامب
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
السعودية تقر خفضا إضافيا لإنتاج النفط بعد مكالمة ترامب
التاريخ : 11-05-2020 09:18:10 المشاهدات: 4341

وطنا اليوم-عمان:أعلنت السعودية، الإثنين، أنها ستبدأ تخفيضا إضافيا لإنتاج النفط فوق التزامها بتخفيضات أوبك+، بعد تراجع الطلب العالمي وهبوط أسعار الخام.

وتبدأ السعودية اعتبارا من يونيو/ حزيران المقبل خفضا إضافيا لإنتاجها النفطي بمقدار مليون برميل يوميا، أو ما يوازي واحدا بالمئة من الإمداد العالمي، إلى جانب التخفيضات التي سبق إعلانها.

ويأتي القرار السعودي في أعقاب محادثة هاتفية الأسبوع الماضي بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والعاهل السعودي الملك سلمان.

وتسبب هبوط أسعار الخام في ضرر هائل لموازنة المملكة ولا يزال الطلب العالمي ضعيفا نتيجة إجراءات العزل العام الرامية إلى احتواء جائحة فيروس كورونا.

وعمل ترامب الشهر الماضي على إقناع السعودية وأعضاء أوبك الآخرين وروسيا، في إطار ما يعرف بمجموعة أوبك+، بخفض إنتاج النفط بعد انهيار في أسعار الخام وضع ضغوطا ثقيلة على المنتجين الأمريكيين.
ويوم الجمعة الماضي، تباحث الرجلان بشأن النفط والدفاع وسط أنباء عن أن واشنطن ستسحب بطاريتي صواريخ باتريوت من السعودية جرى نشرهما لردع إيران. وقالت واشنطن إن السحب ليس مرتبطا بالنفط.
وقال مسؤول بوزارة الطاقة السعودية اليوم الاثنين إن التخفيضات الجديدة ستقلص إجمالي الإنتاج السعودي بنحو 4.8 ملايين برميل يوميا في يونيو /حزيران مقارنة بأبريل/ نيسان. وبالتالي، سيكون الإنتاج عند 7.492 ملايين برميل يوميا، وهو ما سيكون أدنى مستوى في عقدين تقريبا.
وقال المسؤول السعودي: "تستهدف المملكة من خلال هذا الخفض الإضافي تشجيع المشاركين في أوبك+، وكذلك الدول المنتجة الأخرى، على الامتثال لتخفيضات الإنتاج التي تعهدوا بها، وتقديم تخفيضات إضافية طوعية في مسعى لدعم استقرار أسواق النفط العالمية".
وانضمت الكويت للسعودية في الإعلان عن تخفيضات جديدة في إنتاج النفط بمقدار 80 ألف برميل يوميا في يونيو/ حزيران، إضافة إلى تلك التي جرى الاتفاق عليها بموجب خطة أوبك+.

 


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق