وطنا نيوز -السيسي: مصر عايزه فلوس كتير.. ونشطاء يعلقون
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
السيسي: مصر عايزه فلوس كتير.. ونشطاء يعلقون
التاريخ : 06-11-2019 10:14:56 المشاهدات: 3092

وطنا اليوم-عمان:أثارت تصريحات الرئيس في مصر، عبد الفتاح السيسي، خلال افتتاحه عددا من المشاريع التنموية في محافظتي السويس وجنوب سيناء، يوم الاثنين، جدلا واسعا بين النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وقال السيسي أثناء افتتاح طريق جنوب سيناء الجديد: "لو فيه إرادة نبني ونعمر ومفيش استقرار مش هنقدر نعمل حاجة وده مش عشاني عشان مصر، طول ما الأمور مستقرة نقدر نعمل اللي انتوا شايفينه ده وأده عشرات المرات، البلد زي الفل والنهاردة مصر تقدمت 90 مركز في الطرق".
وفيما اعتبره النشطاء "هجوما على المعارضين"، قال السيسي: "احنا كلنا محتاجين نتكلم كتير والإعلام يتحدث كتير، اتكلموا عن المشروعات اللي عملناها وما تدوش الفرصة لحد يشوهوا الحكاية، في القرآن بيقولوا (فسحروا أعين الناس) خدعوهم وضحكوا عليه ويشوهوا الحكاية، واحنا الدولة وإعلامها مسؤولة وهي الحامي والمدافع عن وعي المصريين".
وتابع: "كتير مننا محتاج يستوعب أن بناء دولة أمر مش بسيط ومش ببلاش، بفلوس كتير"، مشيرا إلى أن تكلفة طريق شرم الشيخ بلغت 5.5 مليار جنيه.
النشطاء سخروا من تصريحات السيسي وحديثه عن قدرته على "افتتاح مشاريع كل يوم" وطلبه بالحديث المستمر عن الإنجازات والمشروعات، قائلين إنه يفتتح مشاريع تعمل بالفعل، وإنه لو لديه إنجازات حقيقية لما احتاج إلى طلب الحديث عنها، وأن إنجازاته الحالية خفية ترتدي "طاقية الإخفاء".
وتناول النشطاء أيضا إشارة السيسي المستمرة إلى "الاستقرار"، ودوره في بناء الدولة، قائلين إن السيسي في مرحلة "عدم الاستقرار" قام بالتفريط في تيران وصنافير، وفرط في حصة مياه النيل، متسائلين "فماذا لو حصل الاستقرار؟".
وعن حديثه المتكرر عن تكلفة بناء الدولة وأنها ستحتاج "فلوس كتير"، قال النشطاء إن السيسي بعدما أنهى "تشطيبات وديكورات" القصور يأتي ليتحدث عن النقود، وأن ذلك ليس من أجله بل من أجل مصر.
وتساءل النشطاء: "طالما أنك تعرف أن تنمية تحتاج لنقود كثيرة، لماذا كنت تشتري ثريات ونجف لقصورك ، ولماذا تعقد كل أسبوعين مؤتمرا؟".


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق