وطنا نيوز -الحكومة تحظر التجول في بغداد والجيش يعلن حالة التأهب
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
الحكومة تحظر التجول في بغداد والجيش يعلن حالة التأهب
التاريخ : 03-10-2019 11:24:41 المشاهدات: 2998

وطنا اليوم-عمان:فرض رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، حظرا كاملا على التجول في بغداد، وذلك في اليوم الثالث من الاشتباكات بين متظاهرين معارضين للحكومة وقوات الأمن.
وبدأ تطبيق حظر التجول في الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي اليوم، ويستمر حتى إشعار آخر.
وفي وقت سابق، فرضت السلطات حظرا للتجول في ثلاث مدن أخرى، مع تصاعد المظاهرات للاحتجاج على سوء الخدمات العامة وتفشي الفساد وعدم توفر فرص عمل.
وقطعت شبكة الإنترنت وحجبت شبكات التواصل الاجتماعي في بعض المناطق.
وبحلول ثالث أيام احتجاجات العراق، الخميس، سجلت المفوضية العليا لحقوق الإنسان بالبلاد مقتل عشرة مدنيين وعنصر أمن، وإصابة 650 شخصا، بينهم 87 عنصر أمن.
ونقلت وكالة "روداو" المحلية عن عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان، علي البياتي، أن عدد الموقوفين بلغ 122 شخصا.
ولفت البياتي إلى أن أغلب الموقوفين خلال اليومين الماضيين تم الإفراج عنهم.
وتشهد العاصمة بغداد و9 محافظات عراقية احتاجات واسعة تطالب برحيل النظام السياسي في العراق.
وأحرق المحتجون إطارات فارغة في بعض مناطق العاصمة، فيما انتشرت قوات الجيش ومكافحة الشغب بشكل واسع في المناطق المحيطة بساحة التحرير، كما أعلنت بعض المحافظات فرض حظر للتجوال.
وصباح الخميس، تجدد إطلاق قوات مكافحة الشغب الرصاص الحي في الهواء، لتفريق عشرات المتظاهرين.
وأشعل مواطنون غاضبون إطارات في ساحة التحرير وسط بغداد، رغم حظر التجول الذي دخل حيز التنفيذ فجرا، بحسب وكالة "فرانس برس".
وصدت القوات الأمنية المحتجين باتجاه شوارع فرعية متاخمة لمكان التجمع الأساسي في العاصمة ومدن جنوبية عدة، وفق مسؤولين.
ويبدو أن الحكومة التي شكلت قبل عام تقريبا، اتخذت خيار الحزم في مواجهة أول امتحان شعبي لها، رغم أن ذلك لم يثن المحتجين.
ويسعى المحتجون للتوجه إلى ساحة التحرير في وسط العاصمة التي تعتبر نقطة انطلاق تقليدية للتظاهرات في المدينة، ويفصلها عن المنطقة الخضراء جسر الجمهورية حيث ضربت القوات الأمنية طوقا مشددا منذ الثلاثاء.
وقررت السلطات العراقية التي أعادت في حزيران/يونيو افتتاح المنطقة الخضراء التي كانت شديدة التحصين وتضم المقار الحكومية والسفارة الأميركية، إعادة إغلاقها مساء الأربعاء، منعا لوصول المتظاهرين.
وعادة يتخذ المتظاهرون من المنطقة الخضراء وجهة لهم لرمزيتها السياسية، خصوصا أنها شهدت عام 2016 اقتحاما نفذه أتباع رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.
وإثر الإغلاق، شهدت المنطقة انفجارا فجر الخميس، وأفاد التحالف الدولي بالعراق، في بيان أنه لم يطل أيا من منشآته.
بدوره كشف مصدر أمني عراقي لوكالة "الأناضول" أن الانفجار ناجم عن استهداف صاروخين للمنطقة الخضراء الشديدة التحصين، إلا أنه لم يصدر على الفور بيان رسمي بهذا الخصوص.


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق