وطنا نيوز -إصابة رئيسة وزراء أوكرانيا السابقة بكورونا
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
إصابة رئيسة وزراء أوكرانيا السابقة بكورونا
التاريخ : 24-08-2020 07:07:48 المشاهدات: 13041

وطنا اليوم - وسط مخاوف من تدهور حالتها، أصيب يوليا تيموشينكو، رئيسة وزراء أوكرانيا السابقة بفيروس كورونا، وفقا لتصريحات صحفية أدلت بها سكرتيرة مكتبها، مارينا سوروكا.

ولدت يوليا تيموشينكو عام 1960 وشاركت في قيادة الثورة البرتقالية

"يوليا" أول امرأة يجري تعيينها كرئيس وزراء لأوكرانيا، تولت منصب رئاسة الوزراء من 25 يناير إلى 8 سبتمبر 2005، وتولته مرة أخرى من 18 ديسمبر 2007 إلى 4 مارس 2010.

وهي زعيمة حزب "كل الأوكرانيين" الذي يعد أكبر الأحزاب المعارضة في البلاد، حيث حصل في الانتخابات البرلمانية عام 2012 على ثاني أكبر عدد من الأصوات، وحصل على 101 مقعد من مقاعد البرلمان البالغ عددها 450 مقعدًا.

حصلت تيموشينكو في الانتخابات الرئاسية الأوكرانية 2014 على 12.81% من الأصوات، وجاءت في المرتبة الثانية بعد بترو بوروشنكو الذي فاز في الانتخابات بـ 54.7% من الأصوات.

حصلت تيموشينكو على المركز الثاني في الانتخابات الرئاسية الأوكرانية 2010، وخسرت بفارق 3.5 نقطة مئوية للفائز فيكتور يانوكوفيتش.

وبعد الانتخابات الرئاسية لعام 2010، وجهت إلى تيموشينكو عدة قضايا جنائية، كما أنها في 11 أكتوبر 2011، أدينت بتهمة الاختلاس وإساءة استعمال السلطة، وحكم عليها بالسجن لمدة سبع سنوات، ودفع مبلغ 188 مليون دولار.

اعُتبرت النيابة العامة منحازة سياسياً من قبل العديد من الحكومات، وأبرزها الاتحاد الأوروبي، الذي دعا مراراً وتكراراً من أجل الإفراج عن تيموشينكو كشرط أولي للتوقيع على اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، والمنظمات الدولية مثل هيومن رايتس ووتش و منظمة العفو الدولية.

وأفرج عن تيموشينكو عام 2014، في الأيام الختامية لثورة الميدان الأوروبي، بعد إعادة النظر في القانون الجنائي الأوكراني وجرى إعادة تأهيلها رسميًا في 28 فبراير 2014، كما أغلقت المحكمة الأوكرانية العليا والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بعد الثورة الأوروميدية مباشرة القضية حيث ذكرت أن تيموشينكو "لم ترتكب أي جريمة".

في عام 2005 جرى وضع تيموشينكو في المركز الثالث، في قائمة مجلة فوربس لأقوى النساء في العالم


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق