وطنا نيوز -ابوزيد يكتب : دلالات حملتها الاتصالات الملكيه
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
ابوزيد يكتب : دلالات حملتها الاتصالات الملكيه
التاريخ : 04-04-2020 11:36:09 المشاهدات: 9829

بقلم الكاتب : نضال ابوزيد

أجرى جلالة الملك عدة اتصالات شملت في مجملها قيادات ميدانيه كانت على تماس مع المصابين بفايروس كورونا وواجهوا الخطر بشكل مباشر، حيث اتصل الملك مع مدير مستشفى الملك الموسس الجهة الرئيسه التي تعنى بمواجهة الوباء في البؤره الأكبر وهي اربد، فيما اتصل جلالته مع احد الاطباء في مستشفى الأمير حمزه والذي بقي على رأس عمله 41 يوما متواصلا، كما شكر الملك احد ضباط الصف في القوات المسلحة والذي تعامل أثناء وظيفته بإنسانية الجيش المصطفوي مع احد عمال الوطن، وتكلم الملك مع ملازم أول مسؤول عن مفرزة مستشفى البشير لجهوده في ضبط الاعداد الهائلة من مراجعي المستشفى وبخاصة قسم الأمراض الوبائية، وختم جلالته اتصالاته مع مدير الطب الوقائي في الخدمات الطبية الملكية.

ثمة دلالات واشارات واضحة حملتها الاتصالات الملكية تمحورت على تأكيد ان الملك على اطلاع كامل بتفاصيل إدارة الازمة، كما أن جلالته القائد الذي يهتم بتفاصيل قياداته وجنوده، رسالة واضحة للقيادات السياسية العليا انه ينظر بعين القائد لجنوده، إشاره لطالمة ضمنها في التوجيهات الملكيه الساميه في كل مناسبة، الى مختلف المستويات القيادية السياسية بضرورة النزول وتحسس جهود من في الميدان، اضحت الإشاره الملكية واضحة للقيادات السياسية العليا، ثمة من التقطها من قيادات العملية السياسية وخاصة في عصر الازمة الكورونيّه وقوانين الدفاع وابدع في تطبيقها وتحقيق إلانجاز، وثمة من تاه في تفسيرها، فاخفق وقيمه الشارع قبل أن يستشعر الأصابع والاقلام التي وجهت له.

ارسل الملك من خلال اتصالاته رسالة قوية وشديدة اللهجة إلى عناصر إدارة الدولة انه يتابع توجيهاته، في المستويات الدنيا كما في المستويات العليا، تكلم بلسان حال القائد الميداني الذي خطط ووجه وراقب ادوات التنفيذ في أجهزة الدولة، ليتابع بعد ذلك المدخلات والإجراءات ويقيم شخوص التنفيذ بناء على المخرجات.

ثمة مدلولات كانت بين ثنايا الاتصالات الملكية ظهرت في عبارات القائد تكلم بها بقلبه مع جنوده في الميدان مستخدما العباره التي أشار اليها في آخر خطاب ملكي بثه لشعبه وهو انه اب لكل الاردنيين، وخاطب بلسان حاله القيادات الاداريه والسياسية واعضاء الصالونات المغلقة، بان القائد والملك مطلع على كل صغيره وكبيره، ويراقب في مساحة واسعة كل أدوات تنفيذ التوجيه الملكي في أشد الأوقات من عمر الدولة حساسية هامش الخطأ فيها مرفوض.

بدت الاتصالات الملكيه جملة واضحة للجميع، بضرورة الالتزام بالتنفيذ وان الوقت في المعركة مع ازمة الكورونا دقيق، لا مجال فيه للتهاون، اكد جلالته باتصالاته التي أجراها على ما أشار اليه قبل أيام بان المحسوبية واستغلال الازمة لتنفيذ أهداف شخصية مرفوض.

إشارات مزدوجة الدلالات مطمئنة ومحذره توحي بأننا تجاوزنا السواد الاعظم من عمر الازمة التي اثقلت كاهل الدولة، وتؤكد على الحذر بالتعاطي مع المرحلة، حيث ستحمل الايام القادمة تغييرات عمودية في البنية السياسية تشمل اعضاء وزارة الرزاز والاستحقاق الدستوري في الانتخابات البرلمانية، وتغييرات ستدخل في صلب البيئة الاقتصادية للدولة، واعادة لترتيب الشكل الاجتماعي بعد أن طرء تغيير في العادات الاجتماعيه، اتصالات لم تكن لتمر دون دراسة معمقة في دلالاتها، تمنح الشارع الثقة والاطمئنان وليس الاسترخاء، أكد فيها الملك بانه الأب كما قال، وان الازمة التي انهكت العالم سيخرج الاردن منها أقوى. 


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق