وطنا نيوز -العمرو يكتب:عاطف الطراونة سياسي مخضرم ورجل دولة بامتياز
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
العمرو يكتب:عاطف الطراونة سياسي مخضرم ورجل دولة بامتياز
التاريخ : 12-04-2019 11:20:41 المشاهدات: 8057

بقلم الدكتور قاسم جميل العمرو

يلعب المهندس عاطف الطراونة رئيس  مجلس النواب، أدواراً مهمة لتفعيل دور البرلمان باعتباره سلطة الشعب على الصعيد الداخلي والخارجي، من خلال الإلتفات إلى القضايا الداخلية على المستوى الإقتصادي والتشريعي والرقابي وتفعيل الشراكات الخارجية مع الدول الصديقة والشقيقة بنسقٍ مدروسٍ وخطوات واضحة تصب في خدمة مصالح الإردن، وفي الأونة الأخيرة لعب البرلمان برئاسته ، دوراً بارزاً، في مواجهة الضغوط الخارجية التي تمارس ضد الإردن وضد جلالة الملك من خلال ما يُعرف بصفقة القرن.

الخطوات التي اتخذها البرلمان تدلل على ذكاء واحتراف بالعمل المؤسسي عندما أصر البرلمان على مناقشة اتفاقية الغاز والتوافق بين النواب على رفضها وإصرار الرئيس الطراونة على الموقف ملوحا باتخاذ إجراءات أخرى في حال لم تلغى الإتفاقية، ضغط الطراونة وصلابة موقفة سيأتي بنتائج إيجابية، إما الغاء الإتفاقية أو تحسين شروطها بما يعود بالفائدة الإقتصادية على الإردن وبالتاكيد التحشيد ضد الإتفاقية سيجعل الحكومة الإمريكية والإسرائيلية تعيد قراءة المشهد باعتبار الإقتصاد مؤثراً بالسياسة الإمريكية.

عند قراءة شخصية الطراونة الذي تسنم سدة رئاسة مجلس النواب لدورات عديدة تدرك بانه شخصية مقبولة ومؤثرة بغض النظر عما يشيعه الهدامون من إساءات شخصية لا علاقة لها بالعمل العام،  الذين ينطبق عليهم قول المتنبي " ومَنْ يَكُ ذا فَمٍ مُرٍّ مَرِيضٍ.... يَجدْ مُرّاً بهِ المَاءَ الزُّلالإ.

فنشاطه الأخير في إطار اجتماعات اتحاد البرلمانيين العرب وما تحدث به وتناقلته وسائل الإعلام واللقاءات التي أجراها تعطي مؤشراً ودلالةً واضحةً على عمق الرجل وقدرته على اتخاذ القرارات والمواقف السليمة التي يغلب عليها المنطق والسلاسة والشجاعة دون تردد ..وعلى انتماءٍ صادقٍ غير مزيف ولا مغلف بالمصالح .

وبالعودة إلى إدارته لجلسات مجلس النواب كان يقوده بايقاعٍ منضبط رغم محاولة البعض ركوب الموجة والمزاودة على الوطن ومواقفة العروبية الأصيلة تجاه الأشقاء في فلسطين وقضيتهم التي يعتبرها الأردن قضيته المركزية، فأسقط عنهم ورقة التوت التي تستر عوراتهم المكشوفة للجميع وأن لا صوت يعلو صوت الوطن ومواقفه الشريفة.

قدرة الطراونة في مواجهة التحديات وتفعيل مؤسسة البرلمان لخلق قاعدة صلبة تسند الوطن وقيادته لمواجهة التحديات، وسد الثغرات تجعل الآمال معلقة على البرلمان لتحسين صورته ودمجه بـ الهم الوطني بشكل يتوازن مع دوره المؤسسي من خلال المساهمة في تشريع قانون انتخاب يتم التوافق عليه مع مؤسسات الدولة وقوى المجتمع المدني للنهوض بالحالة السياسية ووضع قانون أحزاب يؤطر للعمل الحزبي لإخراجه من حالة الخداج إلى الحالة الصحية المنشودة، قبل أسبوع تقريبا كان مؤتمرا دوليا في جامعة البترا يناقش الطريق إلى دولة المواطنة وتحقيق العدالة الإجتماعية تأسيسا على رؤى جلالة الملك وما تضمنته الأوراق النقاشية، وقد خرج بتوصيات رُفعت للجهات الرسمية ومن ضمنها البرلمان، وبوجود شخصية وطنية وازنة أمينة متفهمة هادئة ترأس المجلس فإننا نأمل ان تكون الإنطلاقة الفعلية من بيت الشعب لتحقيق أماني وتطلعات الملك والشعب نحو دولة المواطنة وتطور المجتمع وإقصاء السلبيين الهدامين من مفكرتنا لنتجاوز حالة الشك والمشككين بالوطن ومنجزاته والإنتقال إلى مرحلة العمل والإعتماد على الذات.

الكتابة عن شخصيات وطنية ليس تسحيجا بل اعترافاً واحتراماً وتقديراً لكل من يساهم في تعزيز حالتنا الوطنية .

أتمنى النجاح والتوفيق للمهندس الطراونة وان يبقى على نفس الوتيرة من الإنحياز لمصالح الوطن العليا وأن لا تأخذه لومة لائم في تعرية المزاودين والمتنطعين والأفاكين الذين يحاولون النيل من هذا الحمى الإردني العربي الشامخ.

*كاتب ومحلل سياسي

*استاذ العلوم السياسة والتربية الوطنية جامعة البترا

*ناشر موقع وطنا اليوم الاخباري

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   

 

 


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

1 - سامر ابو الفزعات اسعد الله صباحك يا دكتور عاطف

لقد اعطيت دوله عاطف باشا الطلراونه جزءا مما يستحق

فهو قامه كبيره وعمود من اعمدتها

وكبير كراسيها

تحت ظل الرايه الهاشميه
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق