وطنا نيوز -الذكرى الثالثة عشر على وفاة الشيخ محمود حمد الله زايد الطويل
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
الذكرى الثالثة عشر على وفاة الشيخ محمود حمد الله زايد الطويل
التاريخ : 22-02-2020 08:31:23 المشاهدات: 3777

الفاتحة على روح الفقيد الغالي والدنا شيخ عشيرة الطويل

الحاج محمود حمد الله زايد الطويل(أبو حسن) في الذكرى الثالثة عشر على وفاته
 
 
 
الحمد لله رب العالمين حمداً كثيراً طيباً كما ينبغي لجلال وجهه و عظيم سلطانه، اللهم صلي وسلم و بارك على سيدنا محمد النبي العربي الهاشمي الأمين و على آله و أصحابه والتابعين. يقول الله في محكم التنزيل "كل نفس ذائقة الموت و إنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار و أدخل الجنة فقد فاز و ما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور"
في هذه الذكرى العطرة على فقدان الأب و الجد و الأخ و العم و ابن العم و الصديق فإننا نسترجع مواقف الرجل الشهم بدينه و كرمه و أخلاقه لتكون نبراساً لنا في سلوكنا و تعاملنا في هذه الحياة الفانية.
 
لقد علمتنا الشهامة و عزة النفس و أنرت طريقنا بالإيمان بكل المبادىء الخلاقة، و علمتنا كيف تكون نصرة المظلوم و إحقاق الحق بين الناس دون خجل أو مواراة و أن لا نخاف في قول الحق لومة لائم و كما علمتنا دائماً أن نسير على خطى الهاشميين قدوةً و مشعلاً للحق.
 
لن ننساك ما حيينا و الحسرة على فراقك تدمي قلوبنا و نستذكر كل كلمة كنت تقولها أو عمل كنت تؤديه بأداء الواثق و المؤمن و المسؤول أمام الله و الناس، و نفخر و نرفع رؤوسنا عالياً في كل موقف من مواقفك، و نعدك أن لا نحيد عن دربك الذي استحق احترام كل من عرفك وتعامل معك و ليس في مقدورنا إلا أن ندعو الله العلي القدير و أنت في جواره أن يرحمك بواسع رحمته و أن يجعل الجنة مثواك و نعاهدك أن نسير على دربك و نستخلص كل الدروس و العبر لمستقبلنا و مستقبل أبناءنا.
 
اولادك وبناتك وأحفادك وأخواتك وابناؤهن وابناء اخيك وابناء عمومتك وكل محبيك في الوطن والمهجر
و إنا لله و إنا إليه راجعون

تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق