وطنا نيوز -النكتة في الأردن من منظور تداولي
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
النكتة في الأردن من منظور تداولي
التاريخ : 21-05-2020 02:35:06 المشاهدات: 2126

وطنا اليوم-عمان:عقد قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة فيلادلفيا (يوم الأربعاء 20 من شهر أيار الحالي) جلسة علمية لمناقشة رسالة الماجستير التي تقدم بها الباحث عمر عواد الرداد، وحملت عنوان (النكتة في الأردن من منظور تداولي وتواصلي) بإشراف د.يوسف ربابعة، وشارك في مناقشة الرسالة لجنة تكونت من المشرف مقررا للجنة وعضوية: أ.د.محمد عبيد الله، أ.د.غسان عبد الخالق، أ.د.مها العتوم (مناقش خارجي من الجامعة الأردنية). 

وانعقدت الجلسة العلمية عن بعد عبر (تقنية مايكروسفت تيمز)، بحضور أ.د.قاسم العبيدي عميد البحث العلمي والدراسات العليا، وأ.د.عصام نجيب عميد التعلم عن بعد، ود.نداء مشعل رئس قسم اللغة العربية وآدابها، والسيد عدنان شريف مدير مركز الحاسوب ومركز ابن سينا للتعليم الإلكتروني، وعدد من أعضاء هيئة التدريس وطلبة الدراسات العليا. 

وقد تناولت الرسالة النكتة الراهنة والمعاصرة في الأردن التي لاحظ الباحث أنها تزايدت بتأثير من ظروف مختلفة إلى جانب تطور وسائل الاتصال والتواصل، وأدت هذه الظروف إلى انتشار النكتة على نطاق اجتماعي وتواصلي واسع، فنقلت المجتمع الأردني إلى نمط ثقافي جديد، تمثل في تقبل النكتة والإقبال عليها، كما هو الحال في معظم المجتمعات الحضرية والحداثية التي تجرد النكتة من شكلها الساخر وتستعملها من حيث جوهرها كوسيلة تعبيرية وديمقراطية إلى جانب وظيفة المتعة الخاصة بها.

وقد ناقشت اللجنة العلمية الباحث في موضوع رسالته من جوانبها المنهجية المتعددة، وأشادت باختيار موضوع راهن يتصل بلغة مجتمعنا وأسلوبه في التعبير، إذ يعد هذا التناول تجديدا في موضوعات الدراسات العليا والرسائل الجامعية بحيث لا تقتصر على الموضوعات المألوفة والمعهودة، بل تتسع لموضوعات تخدم المجتمع وتحلل الظواهر الثقافية واللغوية الراهنة.

كما اقترحت اللجنة توثيق النكات التي جمعها الباحث لغايات دراسته، وتحديد مصادر جمعها وتدوينها وإضافتها إلى ملحق رسالته لأنها ستكون مرجعا لكثير من الدارسين في مجال الدراسات الميدانية، وفي مجال دراسة المتون التي تنتمي شأن الأدب الشعبي والجماهيري إلى الإبداع الجمعي، فلا تنسب إلى مؤلف بعينه كما هو الحال في النصوص الأدبية الاعتيادية.

وقد قررت لجنة المناقشة في نهاية الجلسة أن الباحث عمر عواد الرداد يستحق النجاح بجدارة، وأوصت بمنحه درجة الماجستير في اللغة العربية وآدابها، بعد أن تقدم برسالته ونجح في مناقشتها استكمالا لنيل هذه الدرجة العلمية المتقدمة.



تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق