وطنا نيوز -قناة المملكة تثير سخط النائب طارق خوري
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
قناة المملكة تثير سخط النائب طارق خوري
التاريخ : 12-08-2019 02:09:08 المشاهدات: 5849

وطنا اليوم-عمان:وصفت قناة المملكة الإخبارية الرسمية الجيش السوري بـ”جيش الإحتلال السوري” وذلك ضمن احدى نشرات الأخبار التي تبثها القناة عند الحديث عن الأحداث الدائرة في ادلب هذه الأيام.
واثار هذا الوصف غضب النائب في البرلمان الأردني طارق خوري الذي قال انه كان يتوقع من تلفزيون عبري أو عثماني أن يصف الجيش السوري البطل وفق ما وصفه خوري بجيش الاحتلال لا من تلفزيون المملكة الهاشمية التي يرتبط جيشها بعلاقة مصير مشترك وأمن مشترك وحياة واحدة مع الجيش السوري الذي دافع ويدافع عن المشرق العربي ضد وحوش التكفير وأوباش القاعدة وأخواتها حسب تصريح صادر عن النائب المثير للجدل والمعروف بقربه من النظام السوري.
وطالب خوري بمعرفة ومحاسبة المسؤول عن هذا الكلام على شاشة المملكة؟ مضيفاً: "هل هناك من يسعى إلى تخريب العلاقة مع سوريا بعد جهد جهيد في تحسينها ؟” 
كما اعتبر النائب الأردني هذا الوصف بأنه خيانة إعلامية مقصودة مطالباً على الفور بضرورة تقديم الاعتذار من الجنود السوريين الذين يقاتلون بالتوازي مع جنودنا الأردنيين لرد كيد التكفير والفوضى عن الأردن حسب التصريح الصادر عنه.
واستهجن خوري هذا الوصف في الوقت الذي عادت في فضائيتا الجزيرة والعربية لتقول "الجيش السوري” بينما تلفزيون المملكة الأردني يقول جيش الاحتلال السوري.
مضيفاً اننا كنّا نتذرع بالموقف العربي للوقوف ضد سوريا ومعتبراً ان هذا الأمر لا يتعدى انسياقاً من بعض الإعلاميين خلف الموقف التركي؟ 
وهاجم خوري بذات الوقت الجيش التركي واصفً اياه بالجيش الغازي في شمال سوريا وختم تصريحه بالقول: "يا حيف على الوطنية والأخلاق”

تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

1 - شكرا رجاءً وضح لنا:
عندما تقتل شعبك وتدمر بلدك وتشرد أهلك
ماذا تكون ؟؟؟؟؟؟؟؟
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق