وطنا نيوز -حمّاد اتصل بالنائب .. المجالي يعلن تجاوزه عن زلة النصرات
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
حمّاد اتصل بالنائب .. المجالي يعلن تجاوزه عن زلة النصرات
التاريخ : 30-05-2019 09:48:50 المشاهدات: 7481

وطنا اليوم-عمان:اعلن النائب حازم المجالي عن "تجاوزه لزلة" محافظ العقبة بعد أن وجه حديثاً له، ووُصف بأنه غير لائق ومستغرب.

وقال النائب في مداخلة جديدة بعد أن نشر في وقت سابق مضامين الحديث الأول عبر صفحته على فيسبوك "الله في محكم تنزيله ( خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم ) إلى محافظ العقبة ... أعلم أنّ ابتلاء الله وفضله لم يقف عندي حدّ المرض بل جاوز ذلك محبةَ الناس ودعائهم وهذا والله ابتلاءٌ أكبر".

وتابع :  أما يا باشا وقد أثقلتني تلك الردود والتعليقات بحقك، والتي جاءت ردود فعلٍ لما بدرَ عنكَ تُجاهي تماماً مثلما أثقلني ذلك الإرث الذي أحمل، والذي ما وجدت في دستوره عقوبةً غيرَ العفو والتسامح، كرامةً لله ورسوله في هذا الشهر الفضيل، ثم لسيد البلاد، ولغيرتي على مركزك الوظيفي، وكرامة لعشيرتك الأصيلة، وكرامةً للعقبة وأهلها، ولمعالي وزير الداخلية سلامة حماد الذي استحلفني باسم الله والوطن والدم والعشيرة أن (أزرعها في لحيته).

وختم المجالي "نحن في شهر يغفر الله فيه ويعفو أكثر مما يغفر ويعفو في غيره، فعسى أن نرتقي جميعا لما يحب الله ويرضى، قال تعالى ( ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور ) صبرت على الأذى، وكل ما قضى الله برضى، وتجاوزت عن الزلة، والحمد لله على كل حال، وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين".

كان النائب المجالي تدخل لصالح الافراج عن مختار بمدينة العقبة جرى توقيفه٫ ففوجىء بحديث المحافظ الذي استغرب تدخل المجالي "وهو بين الحياة والموت" - كون المجالي مريضاً شافاه الله وعافاه - وهي العبارة التي نقلها النائب وأثارت موجة تعاطف واسعة معه. 


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق