وطنا نيوز -مجاهد يتحدى توقعات المنجمين بالكسوف القادم بدفع 100 ألف دينار
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
مجاهد يتحدى توقعات المنجمين بالكسوف القادم بدفع 100 ألف دينار
التاريخ : 14-06-2020 12:47:46 المشاهدات: 5386

وطنا اليوم-عمان:تحدى الفلكي عماد مجاهد المنجمين في توقعاتهم حول الكسوف الحلقي الذي سيشهده العالم ومنها العالم العربي ومنها سماء المملكة صباح يوم الاحد القادم الموافق 21 حزيران الحالي، حيث يقول المنجمون ان الشمس والقمر يوم الكسوف سيكونان في برج السرطان وهذا الكلام علميا وفلكيا غير صحيح، بل ستكون الشمس والقمر يوم الكسوف في برج الجوزاء (التوأمان) أي على بعد 30 درجة تقريبا من برج السرطان، وتعهد مجاهد بدفع 100 ألف دينار إذا ظهرت الشمس يوم الكسوف في برج السرطان.
وأضاف الفلكي مجاهد أن نقطة الاعتدال الربيعي تنتقل من مكانها في السماء نسبة إلى البروج بمقدار 30 درجة كل 2000 عام جهة الغرب، أو تغير من مكانها بمقدار درجة واحدة كل 70 سنة.
وإن هذا التغير في ترتيب البروج السماوية ناتج عن ترنح محور دوران الأرض حول نفسها، مما يجعل اتجاه محور دوران الأرض يتحرك ببطء، فنجد مثلا أن المحور كان متجها في عصر الفراعنة في حوالي سنة 3000 قبل الميلاد باتجاه نجم الثعبان في كوكبة التنين، ثم تحرك اتجاه هذا المحور باتجاه نجم ألفا الدب الأصغر، وهو النجم القطبي الحالي، وفي سنة 13000 م سيكون المحور باتجاه نجم فيغا في كوكبة النسر الواقع.
ان هذه الحركة عملت على تغيير موعد وجود الشمس في كل برج من بروج السماء، فمثلا في يوم الاعتدال الربيعي أي 21 اذار من كل عام قبل 2000 سنة كانت الشمس تكون في برج الحمل، ولكن عند رصد الشمس في يوم 21 آذار من كل عام في العصر الحالي لا تكون الشمس في برج الحمل بل في برج الحوت، وعليه يفترض إذا أردنا توخي الدقة والواقع ان يكون الحوت في بداية ترتيب الأبراج السماوية وفقا للترتيب الحديث وليس في الحمل كما يكتب عنه المنجمون والموجود في توقعاتهم المزعومة، وهكذا مع كل الأبراج.
ويضيف الفلكي مجاهد انه على الرغم من ذلك وكما ورد من قبل نجد أن المنجمين لا يزالون يعتمدون الترتيب القديم للبروج، فإذا تنبأ مثلا أحد المنجمين -إن صح أن نسميه تنبؤا -لأحد الأشخاص كان برجه الأسد، فان الشمس في الواقع لا تكون في برج الأسد بل تكون في برج السرطان، وهذا يدل على أن التنجيم قائم على وهم وبالتالي فهو غير صحيح ولا يعتمد على أي أساس علمي، بل هو في حقيقته دجل وشعوذة، ولكن هل من سبيل إلى إدخال العلم الواسع في العقول الصغيرة.

برج ثالث عشر

وكشف مجاهد إن هذا قد أدى أيضا إلى دخول خط البروج في كوكبة سماوية ثالثة عشرة هي (الحواء والحية) وهي كوكبة تظهر شمال برج العقرب وتشاهد خلال فصل الصيف، لذلك تدخلها الشمس يوم 29 تشرين الثاني وتخرج منها يوم 17 كانون الاول، لذلك انضمت هذه الكوكبة إلى عائلة البروج السماوية، فأصبح عدد البروج السماوية في السماء في الفلك الحديث 13 برجا سماويا وليس 12 برجا حسب النظريات الفلكية الكلاسيكية.


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق