وطنا نيوز -الوحدات ينتقد تأخير نتائح فحوصات «كورونا»
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
الوحدات ينتقد تأخير نتائح فحوصات «كورونا»
التاريخ : 04-10-2020 03:28:39 المشاهدات: 3501

وطنا اليوم-عمان:“سلامة الوطن والمواطن خط أحمر”، بهذه العبارات بدأ مدير نشاط الكرة في نادي الوحدات زياد شلباية حديثه، مضيفا:” ما يحدث مهزلة وضحيتها المواطن، ننتقد الطريقة التقليدية التي يتعامل بها، المعنيين عن استخراج نتائج فحوصات “كورونا” في وزراة الصحة، وتأخير اطلاعنا على نتائج الفحوصات التي أجريت لمنظومة فريق الكرة أمس الأربعاء، بعد 3 إصابات لإداري ولاعب وعامل مهمات بـ”كورونا” في منظومة الفريق الوحداتي، وتعددت أعراض الاصابة بـ”كوفيد19″ لدى العديد من اللاعبين، والتي أدت إلى اجراء الفحوصات وسحب “50” عينة من قبل فرق التقصي والجهات المعنية في وزارة الصحة”.
وأضاف:” من المسؤول عن تأخير نتائج الفحوصات، ولماذا الاستهزاء بسلامة المواطن، والذي يعتبر جزء لا يتجزأ من سلامة الوطن، بعد ان تم ابلاغنا أمس أن النتائج سيعلن عنها بعد 5 ساعات، وبقيت شخصيا على تواصل مع المعنيين في وزاة الصحة ، حتى ساعة متأخرة من أمس، ومن ثم تم إبلاغي بأن النتائج ستظهر-اليوم الأحد-، عند الساعة العاشرة صباحا، وكثفت الاتصالات بصدد الحصول على نتائج الفحوصات، ليتم ابلاغي بأن النتائج يوم غدٍ الإثنين، مما يدل على استهتار المعنيين بسلامة المواطن، والتعامل بشكل تقليدي لا يتناسب مع تقدير حجم خطورة المرض، والعدوى التي قد يتسبب بها المصابين لاقدر الله لشريحة واسعة من المواطنين”.
وتساءل شلباية:” من المسؤول عن هذا الخلل؟، وإثارة الرعب والقلق لدى شريحة واسعة من المواطنين، خاصة في ظل تساؤلات أركان المنظومة التي أجريت لهم الفحوصات، وذويهم وجيرانهم والأصدقاء والجماهير العريضة، للإطمئنان على صحة اللاعبين من خلال نتائج الفحوصات، وكيف لمن اجري له الفحص من منظومة فريق الكرة بالوحدات، وهو يعيش حالة من الرعب خشية اصابته بالفيروس وينتظر النتائج، من الاجتماع بأبنائه وذويه ومحبيه، ويخشى لا قدر الله أن ينقل لهم عدوى “كوفيد19″، اذا ما يحدث لا يمكن السكوت عليه، وتهاون من قبل المعنيين في وزارة الصحة عن استخراج نتائج فحوصات لاعبي الوحدات”.


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق