وطنا نيوز -محلية الوحدات يعبر السلط بثلاثية نظيفة في دوري المحترفين
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
محلية الوحدات يعبر السلط بثلاثية نظيفة في دوري المحترفين
التاريخ : 03-08-2020 08:13:37 المشاهدات: 7054

وطنا اليوم - واصل فريق الوحدات صدارة دوري المحترفين لكرة القدم رافعا رصيده إلى ٦ نقاط عقب فوزه على نظيره السلط بثلاثة أهداف دون مقابل في مباراة جرت اليوم على استاد عمان في مستهل الجولة الثانية من الدوى فيما بقي رصيد السلط خاليا من النقاط.

 

المباراة في سطور:

النتيجة: الوحدات 3 السلط 0

الأهداف: سجل للوحدات عبدالعزيز انداي د.43 و54، وفهد يوسف د.67.

الحكام: محمد عرفة، أحمد مؤنس، معتز فراية، احمد عكور.

العقوبات: انذر الحكم أحمد ثائر (الوحدات) ويوسف النبر (السلط)

الملعب: استاد عمان الدولي.

مثل الفريقين:

-الوحدات: عبدالله الفاخوري، طارق خطاب، يزن العرب، فراس شلباية(إبراهيم جوابرة)، محمد الدميري، أحمد ثائر(رجائي عايد)، احمد الياس، يزن ثلجي(هشام السيفي)، فهد يوسف(مهند سمرين)، أحمد سمير(صالح راتب)، وعبدالعزيز انداي.

-السلط: محمد خاطر، محمد مصطفى(سامر عسفة)، رواد أبوخيزران، أدهم القريشي(عمر خليل)، محمد أبوحشيش، عبيدة السمارنة، محمد الداوود(محمد كلوب)، اشرف المساعيد، زيد أبوعابد، عبدالعزيز سريوة(محمود زعترة) ويوسف النبر.

 

الوحدات السلط

اخبار غير سارة، تلقي بظلالها على الوحدات، عندما تعرض حارس المرمى احمد عبدالستار الى الاصابة بالشد العضلي، واضطر المدير الفني عبدالله أبوزمع الى استبداله بحارس المرمى عبدالله الفاخوري، وجاءت المباراة في تفاصيل تكتيكية مركبة، وسط وضوح بتأثر اللاعبين بفترة التوقف الطويلة، واحتاجوا الى الوقت الكافي لدخول المباراة، وسط حيوية “سلطية” وفق نهج الدفاع المتكاتف، وسرعة بالبناء والتحضير، وتقارب الخطوط والكرات السلسة، منطلقا من قدرات عبيدة السمرية ومحمد الداواود في اغلاق البوابة الدفاعية من وسط الملعب، أمام رواد ابوخيزران، محمد مصطفى، أدهم القريشي، محمد أبوحشيش، أمام حارس المرمى محمد خاطر، والانتقال الى تسريع الرتم الهجومي، لتفعيل تحركات أشرف المساعيد، زيد أبوعابد، وعبد العزيز سريوة خلف المهاجم يوسف النبر.

السلط الذي بدأ مباغتا بالشق الهجومي، هدد مرمى الوحدات مرتين، الأولى من تسديدة محمد الداوود حولها الفاخوري إلى ركنية، والتي نفذت ودكها ابوخيزران بجوار المرمى، ليبدأ الوحدات والرد الهاديء، والتحضير المنوع والمطول، معتمدا على قدرات احمد الياس وأحمد ثائر بالبناء، والإلتقاء مع سرعة ومهارة يزن ثلجي، فهد يوسف وأحمد سمير خلف المهاجم الوحيد السنغالي عبد العزيز انداي، وسط ترك حرية الحركة لاحمد سمير يمينا ويسارا، وظهرت المحاولات من خلال الأطراف، ليعكس شلباية عرضية لم تجد من يتابعها أمام مرمى خاطر، فيما نفذ ثلجي وسمير وفهد اليوسف جملة فنية، وصلت اليوسف الذي سدد فوف المرمى، وعرضية الدميري التي دكها انداي بجوار مرمى خاطر، في الوقت الذي بقيت فيه المناورات السلطية التي أرهقت مدافعي الوحدات طارق خطاب، يزن العرب، محمد الدميري وفراس شلباية، وكان انداي يخرج الاجواء من حالة الصمت، اثر عرضية فهد يوسف بالمقاس، ودكها برأسية هادئة عبدالعزيز انداي في اقصى الزاوية اليسرى لخاطر، مسجلا الهدف الوحداتي الأول عند د.43 منهيا الشط الأول.

الوحدات بدى الأكثر سيطرة وتنويع حلول الاختراق مع بداية الشوط الثاني، واعتمد على سرعة الانتقال من الدفاع الى الهجوم، والبناء المتناسق، فيما تراجع لاعبو السلط بشكل غريب في ملعبهم، مما اعطى الوحدات حرية البناء، والتناقل السهل للكرات، وبناء الجمل الفنية في ملعب الأخير، وسط كرات عرضية وطولية، أرهقت الدفاعات السلطية وحارس المرمى خاطر.

وحاول مدرب السلط جمال ابوعابد اعادة ترتيب اوراقه، بإشراك عمر خليل ومحمد كلوب بدلا من القريشي الدواود، فيما الوحدات يواصل هجومه، ليتصل كرة طويلة الى السنغالي انداي الذي راغ المدافعين، وسدد الكرة في مرمى خاطر مسجلا هدفا ثانيا للوحدات د.54، وسط انهيار لخطوط السلط، وطغت الحلول الفردية على الجماعية، وانكشاف الملعب الخلفي دون الاسناد من وسط الملعب، ليستلم فهد يوسف كرة سمير العميقة، ويواجه خاطر واضعها الكرة بالمرمى هدفا ثالثا للوحدات د.67، مما جعل مدرب السلط يدفع بورقة محمود زعترة بدلا من سريوة وسامر عسفة بدلا من محمد مصطفى، ورد عليه مدرب الوحدات أبوزمع بإشراك التونسي السيفي وصالح راتب ورجائي عايد ومهند سمرين وإبراهيم جوابرة، بدلا أحمد سمير وأحمد ثلجي، أحمد ثائر وفهد اليوسف وفراس شلباية، ثم مالت الأحداث إلى الهدوء وسط محاولات وحداتية للتعزيز، ومناورات سلطية لتقليص النتيجة، فيما الدقائق تمر مسرعة نحو نهاية المباراة بفوز الوحدات بنتيجة 3-0.

 


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق