وطنا نيوز -قضية تزوير عقود اللاعبين تتفاعل واتحاد الكرة يتوعد
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
قضية تزوير عقود اللاعبين تتفاعل واتحاد الكرة يتوعد
التاريخ : 23-07-2019 09:42:38 المشاهدات: 5386

وطنا اليوم-عمان: أصدر اتحاد كرة القدم اليوم الثلاثاء، بياناً بشأن ما يثار حول شبهة تزوير عقود لاعبين لدى أحد أندية الدرجة الأولى، مؤكداً حرصه على التعامل بشفافية ومصداقية مع هذا الموضوع.

وأكد الاتحاد في بيانه حرصه على انتهاج أقصى معايير الشفافية والمصداقية، وهو النهج الثابت والرئيس بالخطوط العريضة والواضحة بسياسة عمل الاتحاد.

وقال الاتحاد "إن شبهة التزوير المشار إليها خلال الأيام الماضية دخلت ومنذ أكثر من اسبوعين مدارات اهتمام الاتحاد من خلال التقصي والمتابعة الحثيثة ووفق إجراءات تستند إلى الأنظمة والتعليمات بهدف الوصول إلى الحقيقة الواضحة وبشفافية عالية، كما سيتم إخضاع عقود اللاعبين التي يدور حولها شبهات التزوير إلى خبراء متخصصين وبما يخدم صحة وقانونية الإجراءات القانونية التي ينتهجها الاتحاد".

وشدد الاتحاد على أن العقوبات المنصوص عليها بالأنظمة والتعليمات ستطبق على كل من تثبت عليه واقعة التزوير أو الادعاء الكاذب ومهما كانت صفته الشخصية أو الاعتبارية، مع التأكيد على أحقية المتضرر باللجوء الى الحق الشخصي وفق الاجراءات والطرق القانونية.

وأشار الاتحاد إلى أن الجلسات التنسيقية التي عقدت مع الأندية خلال الاسبوعين الماضيين كانت تهدف إلى توضيح آلية توثيق العقود ووفق إجراءات قانونية ورسمية وشريطة أن تحظى تلك العقود بالمصادقات الرسمية بما يختص الدفعات المالية لحسابات اللاعبين، وهذا ما سيتم انتهاجه في ما يتعلق بتوثيق عقود اللاعبين بدءاً من موسم 2020.

وأكد الاتحاد أنه ليس طرفاً في العقود المبرمة بين الأندية واللاعبين سواء كانت عقود احتراف أو تسجيل لاعبين هواة، مشدداً على ضرورة استلام كل أطراف العقود للنسخ المخصصة لهم فور توقيعها، علماً أن لائحة أوضاع اللاعبين تشترط على أن مصادقة الاتحاد على العقد هي لغايات التسجيل، كما ان اللاعب الذي يمتلك نسخة من العقد بإمكانه المطالبة بحقوقه المنصوص عليها في العقد حتى لو يقم النادي بتسجيله في الاتحاد.


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق