وطنا نيوز -الأردنيون في حيرة من أمرهم مع اقتراب العام الدراسي
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
الأردنيون في حيرة من أمرهم مع اقتراب العام الدراسي
التاريخ : 10-08-2020 12:56:32 المشاهدات: 2678

وطنا اليوم-عمان:حالة من الحيرة الأقرب إلى أن توصف بالإرباك يعيشها طلبة المدارس وأولياء أمورهم، مع اقتراب موعد العام الدراسي الجديد في الأردن، مطلع الأول من أيلول المقبل، في ظل ضبابية الرؤية لما سيكون عليه شكل الدوام "مباشر أم عن بعد" رغم التأكيدات الحكومية أن العام الدراسي سيكون طبيعيا.
ويخشى أولياء أمور طلبة من المدارس الخاصة، من دفع ألوف الدنانير كأقساط لتعليم أبنائهم، ويتفاجأوا بنهاية الأمر أن التعليم سيكون عن بعد وعبر وسائل التواصل الاجتماعي في ظل أزمة كورون، وهو ما قدي يعبرونه دفع أموال طائلة مقابل تعليم عن بعد تقدمه كل المدارس لطلبتها بذات المستوى دون تميز بين تعليم حكومي وتعليم خاص.
وتتنامي مخاوف أولياء الأمور من ذلك، في ظل عودة تسجيل إصابات محلية بفيروس كورونا، وحديث الجهات المختصة بشأن عودة اجراءات الحظر الشامل أو الجزئي حال تسجيل 10 إصابات يومية خلال أسبوع متواصل.
ويوم الأحد، أكد رئيس الوزراء عمر الرزاز، ان العام الدراسي المقبل، سيبدأ – بمشيئة الله – في الأول من أيلول المقبل وبموعده المقرر،قائلا" جهودنا تتركز حالياً على توفير متطلبات السلامة والوقاية من جائحة كورونا، وتجويد آليات التعليم عن بعد من جهة أخرى لتكون شاملة لجميع الطلبة؛ ليبقى خياراً معزّزاً لجهود التعليم داخل الحرم المدرسي"
ووجه الرزاز حديثه للأردنيين بالقول: "نطمئن أولياء الأمور أننا ندرك التحدّيات التي واجهها الطلبة ومقدار ما فاتهم من تعلّم بسبب هذه الجائحة؛ لذا نحن أمام مسؤوليّة وطنيّة لتعويضهم وضمان حقهم الإنساني والدستوري في التعلّم".
من جانبه، قال وزير التربية والتعليم تيسير النعيمي : ان ما تم تداوله حول دوام المدارس، هو مجرد خطط تم وضعها ضمن خطط وسيناريوهات اخرى تحسبا لأي طارئ قد يرافق بدء العملية الدراسية، اعتمادا على تجارب الدول المتقدمة.
وأشار الوزير، الى السيناريو الأساسي هو الدوام الطبيعي الذي تم اعتماده في نهاية الامر.
وأضاف النعيمي في تصريحات صحفية، أنه في ضوء استقرار الوضع الوبائي اعلنا بشكل واضح ان بدء الدوام في 1 أيلول بشكله الطبيعي، ولا صحة ما تم تداوله حول الدوام بالتناوب.


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق