وطنا نيوز -إدارة مصنع الزمالية تمتنع عن تنفيذ قرار وزارة العمل بإغلاقه
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
إدارة مصنع الزمالية تمتنع عن تنفيذ قرار وزارة العمل بإغلاقه
التاريخ : 09-07-2020 12:16:49 المشاهدات: 1995

وطنا اليوم-عمان:أشار بيان صادر عن المرصد العمّالي الأردني التابع لمركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية إلى :"أنّه بالرغم من قرار وزارة العمل إعادة إغلاق -مؤقتا- مصنع (الزمالية) في الشونة الشمالية، وتشكيل لجنة تحقّق مشتركة من وزارتي العمل والصحة ومديرية الدفاع المدني لإعادة تقييم وضع المصنع وجاهزيته للعمل صحيا جرّاء إعادة اختناق 38 عاملة بعد عودتهن إلى العمل في المصنع ذاته اليوم؛ إلّا أنّ المصنع لم يغلق ابوابه حتى الآن".

وأكّد البيان: "أنّ عدم اغلاق المصنع حسب قرار وزارة العمل جاء جرّاء تذرع إدارة المصنع برغبة العاملات عدم إغلاق المصنع حفاظا على مصدر رزقهن، الأمر الذي يثير تساؤلات حول مدى التزام إدارة المصنع بدفع أجور العاملات خلال فترة التعطل المؤقت السابقة والتي نجمت عن عدم توفيرها لبيئة عمل صحية وسليمة للعاملات والعاملين".

وأوضح البيان: "أنّ اللجان الصحية المختصة والتي وردت في قرار وزير العمل هي المخوّلة بأنّ تقرّر عودة العاملات إلى العمل في المصنع، وليس اجبارهن على الادعاء برغبتهن بفتح المصنع، ما يعني أنّ شروط السلامة والصحة هي المعيار الموضوعي لعودة العاملات إلى العمل وليست الرغبات أو التذرّع بها".

وطالب "المرصد العمّالي الأردني" بضرورة توفير إجراءات السلامة والصحة المهنية للعاملات في المصنع، وبالتزام إدارة المصنع بقرار اللجان الصحية المختصة، خصوصًا، أنّ إدارة المصنع لم تلتزم بمعايير الصحة والسلامة، ولم تقم بواجباتها بإزالة بقايا المبيدات التي تم استخدامها يوم الخميس الماضي، والتي تسببت بإصابة 160 عاملةً حينها بالتسمّم والاختناق.


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق