وطنا نيوز -الدكتور نذير عبيدات لوطنا اليوم: العملية التعليمية للعام القادم لم يتم بحثها لغاية الآن
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
الدكتور نذير عبيدات لوطنا اليوم: العملية التعليمية للعام القادم لم يتم بحثها لغاية الآن
التاريخ : 08-07-2020 06:26:51 المشاهدات: 3680

وطنا اليوم - توجهت وطنا اليوم بعدة تساؤلات اجرائية حول الوضع الوبائي، شغلت مواقع التواصل الاجتماعي ووصل بعضها لموقع وطنا اليوم ليجيب الدكتور نذير عبيدات على هذه التساؤلات التي اوردت اجاباتها كما هي:

إلى أي مدى يمكن لتطبيق الحجر المنزلي باستخدام الأسوارة الالكترونيه تحقيق الغاية المرجوا منها؟

* الاسوارة الإلكترونية هي أحد الوسائل التي يمكن ان تعمل على تحسين مستوى الالتزام بالحجر المنزلي الذي يبقى احد أنواع الحجر الذي يطبق في بعض دول العالم، وكون تجربتنا بالحجر المنزلي لم تكن تجربة مقنعة بالرغم من بعض الإيجابيات التي تميزه ولذلك لا بد من النظر في هذه الوسائل أي عن طريق الاسوارة او الساعة الإلكترونية وعلى ان يكون للذين انهو مدة الحجر المؤسسي ولابد من تقييم التجربة في الأسابيع القديمة. 

ما مدى دقة المعلومات التي تحدثت عن رفض توصية فتح صالات الأفراح؟

* لا صحة لوجود أي توصية بفتح صالات الأفراح. 

هل الوضع الوبائي في الاردن مشجع ويسمح بالانفتاح نحو السياحة العلاجية في هذا الوقت؟

* السياحة العلاجية هو موضوع مهم للاقتصاد الاردني والحالة الوبائية جيدة في الأردن ويمكن ان يسمح بتفعيل السياحة العلاجية إذا ما تم التعامل معها ضمن بروتوكولات محكمة وقابلة للتطبيق وضمن ضوابط تتحمل المستشفيات الخاصة مسؤولية كبيرة في تطبيق البروتوكول والضوابط.

هل هناك احتمالات للمباشرة بالعملية التعليمية الجامعية والمدرسية؟

* العملية التعليمية لم يتم بحثها للعام الدراسي القادم واعتقد شخصيًا انه علينا التريث باتخاذ القرار بهذا الخصوص. 

 


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق