وطنا نيوز -البطاينة لمروجي شائعات ضده: هداكم الله
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
البطاينة لمروجي شائعات ضده: هداكم الله
التاريخ : 14-02-2020 11:07:03 المشاهدات: 3161

وطنا اليوم-عمان:استغرب وزير العمل نضال البطاينة، اليوم الجمعة، ما تم تداوله عبر بعض وسائل الإعلام، بشأن تصريحات منسوبة إليه، مشيرا إلى أن تلك المنشورات “قولته الذي لم يقله”.
وقال البطاينة في منشور عبر صفحته على “فيسبوك”، لمروجي الشائعات ضده: “إلى من تناولني باشاعاته من دون قصد، هذا ما قلته وأرجو أن اكون دوما عند حسن ظنك ، وإلى من تناولني باشاعاته بقصد اقول، هداك الله وسدد على طريق الخير خطاك”.

وفيما يلي نص ما كتبه الوزير:

استغربت مما نسب لي اليوم وتقويلي ما لم أقله.

ما قلته اليوم وسوف استمر في قوله هو:

تنقصنا المهارة (في المجال المهني) وجاء ذلك في سياق حديثي عن الحاجة إلى شهادة لمزاولة المهنة لنتاكد ان الميكانيكي معتمد والكهربائي كذلك ووفقا لأعلى المعايير لدفع عجلة الإنتاج وحماية المستهلك، وسبب فقدنا للحرفة والمهنة هو اننا تركنا من زمن ما كنا عليه (عندما كان الاردني يورث مهنته لابنه، المزارع كان يعلم ابنه الزراعة والخباز كان يعلم ابنه الخبازة، ولكننا اليوم نريد جميع أبنائنا اكاديميين وهذا لا يتناسب مع احتياجات سوق العمل ومن هنا فقدنا المهارة، وبذات الوقت التدريب المهني لدينا لا زال ضعيف).
لا أدري كيف تحول هذا إلى: ابن المزارع اصبح طبيب وكاني انتقص من المزارع !! أو كأن المزاودين يعتقدوا باني من باريس مثلا ولست من بلدة البارحة في اربد، أو كأنني من عائلة ارستقراطية ولست فلاح ابن فلاح .
إلى من تناولني باشاعاته من دون قصد، هذا ما قلته وأرجو أن اكون دوما عند حسن ظنك ، وإلى من تناولني باشاعاته بقصد اقول، هداك الله وسدد على طريق الخير خطاك.
لن أتوقف عن تفنيد الإشاعات، وأنصح أي مسؤول بعدم السماح باغتيال شخصيته اذا كان على حق، فنحن جنود لهذا الوطن ومهمتنا الأولى هي ترميم الثقة مع المواطن وعدم السماح بهزها ومن ثم خدمته.


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق