وطنا نيوز -56% نسبة الفقر بالاردن ويأتي بالمرتبة الثالثة بعد اليمن وسوريا وخبراء يسخرون من تقرير دائرة الاحصاءات العامة
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
56% نسبة الفقر بالاردن ويأتي بالمرتبة الثالثة بعد اليمن وسوريا وخبراء يسخرون من تقرير دائرة الاحصاءات العامة
التاريخ : 16-11-2019 07:12:25 المشاهدات: 7495

وطنا اليوم-أجرى موقع "خليج أونلاين" استطلاع حول نسبة الفقر في الاردن أظهر أن نسبة الفقر بين السكان ، وصلت الى 56% ، وحسب الاستطلاع جاء الأردن في المرتبة الثالثة على صعيد الدول العربية بعد اليمن وسوريا. ووفقا للاستطلاع فقد بلغت نسبة الفقر في اليمن 85% بينما في سوريا 80%، ثم الأردن 56%، تليه ليبيا والمغرب بـ 45%. وبهذه الصورة تكون عمان، العاصمة الأردنية بين ثلاث دول تشتعل بالحروب ما يرجح تصنيف الأردن ضمن الدول المنكوبة اقتصادياً فعلاً. ويُذكر أن الفقر لا يزال الآفة الكبرى التي تواجه العديد من الدول العربية، وتتزايد معدلاته عاماً بعد آخر، في ظل عدم وجود خطط اقتصادية تمنع من تفاقمه.أكد الدكتور حسين الخزاعي أستاذ علم الإجتماع أن الأرقام التي أطلقتها دائرة الإحصاءات العامة اليوم غير واقعية على الإطلاق حيث أن نسبة التضخم ارتفعت إلى 5% ومعدلات البطالة 19.2% ومعدلات البطالة بين المتزوجين 20% ومعدلات البطالة بين الشباب 43%، وإذا كانت دائرة الإحصاءات قد اعتمدت في عام 2010م بأن الأسر التي تُنفق أقل من 500 دينار تُعتبر فقيرة فكيف تُغير دائرة الإحصاءات هذه الأرقام وتتناقض مع الأرقام المُعلنة عنهم. وتساءل الخزاعي كيف يصبح الرقم 15.7 والمدقع (عدد الفقراء) 8 آلاف علماً بأن معدلات البطالة والفقر بالأردن منذ العالم 2010م بازدياد، مشيراً إلى أن آخر زيادة طرأت على رواتب الموظفين الحكوميين كانت في العشرين من شباط/ 2011م. وأشار الخزاعي إلى أن 4% من القوى العاملة بالأردن دخلها الشهري أقل من 200 دينار و23% أقل من 300 دينار فكيف يتم تصنيف هؤلاء. وأكد أن الرقم المُعلن من دائرة الإحصاءات العامة يتناقض مع الأرقام الدولية حيث أن تقرير منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) يشير إلى أن نسبة الجياع في الأردن 12% في عام 2019م. وكان مدير عام دائرة الإحصاءات العامة الدكتور قاسم الزعبي، قد صرح اليوم أن نسبة الفقر في الأردن "من أقل النسب بالعالم العربي"، مشيراً إلى أنها بلغت 15.7 %  بين الأردنيين لعام 2017، وذلك حسب أحدث بيانات ودراسات أجرتها الدائرة. وقال الزعبي إن التقارير والمعايير الدولية، والتي تستند في الغالب إلى أرقام الدائرة، توكد أن الوضع المعيشي بالمملكة، "مازال محافظاً على مكانته بالنسبة لهامش الفقر المدقع"، حيث تشير النتائج إلى أن عدد الأفراد الفقراء لا يتجاوز 8 آلاف حالة. وأضاف، أن الجهات الدولية المعنية في مراقبة مستويات الفقر وتطوراتها حول العالم تعتمد بيانات دائرة الإحصاءات العامة التي تتم ضمن المنهجيات العلمية المتبعة في جميع دول العالم، منوها الى أنه لم يتلق أي طلب من مؤسسات إقليمية أو خاصة تعنى في هذا المجال. ولفت الزعبي إلى التصريحات الحكومية الأخيرة والمتعلقة بنسبة الفقر والتي أكدت أن نسبة الفقر المطلق في الأردن بلغت 7ر15 %، وأن الأكثر أهمية من أرقام خط الفقر هو كيف سيتم معالجة آثاره. من جهته قال خبير الإقتصاد خالد الزبيدي هذا الكلام غير منطقي وغير مسؤول واستخفاف بعقول البشر وأضاف إذا كانت نسبة العاطلين عن العمل من الأردنيين 19.2% حسب دائرة الإحصاءات نفسها أي ما يُعادل 350 ألف عاطل عن العمل فعلى مدير دائرة الإحصاءات مراجعة حساباته. 


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق