وطنا نيوز -التنمية ترد حول ازدياد اعداد المتسولين في الاردن
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
التنمية ترد حول ازدياد اعداد المتسولين في الاردن
التاريخ : 18-09-2019 08:13:57 المشاهدات: 2524

وطنا اليوم-عمان:ردت وزارة التنمية الاجتماعية، حول ازدياد اعداد المتسولين في الاردن خاصة العاصمة عمان، حيث اكدت على انه من خلال حملاتها الاخيرة، تبين وجود تراجع في اعداد المتسولين.
وقال مدير وحدة مكافحة التسول ماهر الكلوب في تصريح، ان هناك عدة معضلات تقف في وجه الحد من ظاهرة التسول، واهمها عدم وجود عقوبات رادعة لمن يتم ضبطهم بتهمة التسول، بالاضافة الى غياب وعي المواطنين الذين يبادرون الى تقديم النقود للمتسولين ظناً منهم انهم محتاجون، علماً ان غالبية المتسولين اصبحوا يمارسونها كمهنة تدر دخلا لهم ولعوائلهم.
ومن بين تلك المعضلات ايضاً، اشار الكلوب، الى ان المتسولين تحولوا الى باعة متجولين، حيث يقومون ببيع بعض المواد البسيطة على الاشارات الضوئية ويستخدمونها غطاء لممارسة التسول، وعندما يتم ضبطهم من قبل وحدة مكافحة التسول يتم تحويلهم الى القضاء وعند ذلك تتم محاكمتهم بتهمة البيع العشوائي وليس التسول.
وشدد الكلوب، على ان وزارة التنمية تضبط المتسولين بشكل مستمر، وتقوم بتوديعهم الى القضاء، الا انه يتم الافراج عنهم بعد ذلك جراء عدم وجود عقوبات رادعة، وبالتالي يعود المتسول الى الشارع ويمارس عمله كالمعتاد.
وحول حملات الوزارة على المتسولين، كشف الكلوب، انه يتم تنفيذ نحو 360 حملة في الشهر، حيث تم ضبط 3200 متسول منذ بداية العام الحالي في جميع المحافظات، من بينهم نحو 1000 متسول غير اردني، مضيفاً ان العاصمة عمان تحتل المرتبة الاولى في اعداد المتسولين وتليها محافظة الزرقاء.
وختم الكلوب حديثه بمطالبات بتشديد العقوبات على المتسولين للحد من هذه الظاهرة، بالاضافة الى عدم تعاطي المواطنين معهم.


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق