وطنا نيوز -الكيلاني مستاء من هجوم مواقع إلكترونية على قطاع الصيادلة
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
الكيلاني مستاء من هجوم مواقع إلكترونية على قطاع الصيادلة
التاريخ : 11-06-2019 11:28:51 المشاهدات: 2447

وطنا اليوم-عمان:بعد سلسلة من الإجتماعات المتعلقة بأسعار الدواء والتي قام بها مركز الشفافية الأردني مع كل من رئيس لجنة الإقتصاد والاستثمار النائب خير أبوصعيليك و المؤسسة العامة للغذاء والدواء ممثلة بمديرها العام د. هايل عبيدات ومديرية الشراء الموحد ممثلة بمديرها العام أ. د. نزار المهيدات، التقى مركز الشفافية الأردني مساء الاثنين نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني، حيث اجتمع المركز ممثلاً بالرئيس التنفيذي للمركز هيلدا عجيلات وبحضور أعضاء مركز الشفافية الأردني المحامي فواز الشوبكي، والدكتورة فاتن حمد، ورنا ملحيس، والدكتورة لارا برقان.

كما حضر عن نقابة الصيادلة نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني وأمين سر النقابة الدكتور صلاح قنديل ورئيس اللجنة الإعلامية للنقابة الدكتور خالد زريقات لبحث موضوع أسعار الدواء في الأردن. 

في بداية الاجتماع أعرب الدكتور الكيلاني عن استيائه من هجوم بعض المواقع الإلكترونية على قطاع الصيادلة وتحميله مسؤولية ارتفاع أسعار الدواء دون تبين الحقيقة ومعرفة الواقع ، وقال أن النقابة سعت و تسعى دائماً لتخفيف العبء على المواطن الأردني من خلال مطالبتها المستمرة بتخفيض الضريبة على الدواء وبتوصيات النقابة لمختلف الجهات الرقابية والتشريعية والتنفيذية وبما يؤدي لخفض الاسعار تباعاً.

كما أضاف الكيلاني أن قطاع الصيدلة يواجه ذات التحديات التي تواجهها القطاعات الأخرى في الأردن بسبب الأوضاع الإقتصادية الصعبة والتنافس الشديد الذي يشهده هذا القطاع وذكر أنه تم اغلاق 670 صيدلية حتى الآن بسبب الإفلاس والمشاكل المالية.

وبيّن الدكتور الكيلاني خلال الاجتماع آلية تسعير الدواء بصفته عضو في لجنة تسعير الدواء التي يرأسها مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء ، و التي هي من صلب اختصاص وصلاحيات المؤسسة العامة للغذاء والدواء، كما تطرق لأسباب فرق أسعار الأدوية مقارنة بالدول الأخرى و المجاورة منها تركيا ودول أخرى تتشابه مع ظروف وطبيعة وحجم سوق الدواء والإستهلاك في الأردن، حيث أوضح أن من أسباب الإختلاف هو مساهمة الحكومة التركية في منظومة التأمين الشامل، حيث تغطي الحكومة التركية ما نسبته %45 من ثمن الدواء، بالإضافة إلى اختلاف حجم سوق الدواء متمثلاً بعدد السكان والذي يؤدي إلى زيادة نسبة الإستهلاك وهو من اهم عوامل الاسعار المنخفضه للمنتجات التركيه مما يحفز الشركات الأم المصدرة لإعطاء أسعار تفضيلية.

وتطرق الدكتور الكيلاني إلى عدم إمكانية مقارنة أسعار الدواء بين القطاعين العام والخاص، حيث أن الكميات التي تقوم بشرائها دائرة الشراء الموحد لصالح القطاع العام هي أضعاف الكميات التي يقوم بشرائها القطاع الخاص، مع وجود اختلاف في مواصفات التعبئة والتغليف وأسماء الأدوية التجارية و بلد المنشأ و رغبة الشركات الصانعه توفير منتجاتها في القطاع العام و ذلك ضمن المواصفات التي تحددها دائرة الشراء الموحد .

و أشار الدكتور الكيلاني إلى مساعي النقابة لتقديم مقترحات لتعديل نظام الإستثمار في القطاع الصحي، وذلك لضمان تحقيق الشفافية والعدالة في بعض البنود، والتي بدورها تضمن عدم وجود أي تعارض أو تضارب في المصالح، الأمر الذي تعتبره النقابة مدخلاً لإستغلال المواطن.كما بين أهمية دعم الصناعه الدوائية المحلية والذي ينعكس ايجاباً على المواطن الاردني و الميزان التجاري للمملكة.

ومن جانبه، أفاد مركز الشفافية الأردني بأن العمل جارٍ على دراسة كافة جوانب هذا الملف من خلال الحصول على المعلومات من كافة المصادر ، وسيقوم بعقد العديد من الزيارات للأطراف المعنية من أجل إظهار حقيقة ما يحدث والتصدي للاختلالات في منظومة التسعير الحالية التي تزيد من الضغوطات على كاهل المواطن، وكذلك للخروج بتوصيات من أجل المساهمة في رفع سوية ونزاهة هذا القطاع المهم في الأردن.


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق