وطنا نيوز -في مشهد مهيب.. آلاف المغاربة يدعون الله من شرفات منازلهم
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
في مشهد مهيب.. آلاف المغاربة يدعون الله من شرفات منازلهم
التاريخ : 22-03-2020 07:47:20 المشاهدات: 3738

وطنا اليوم-عمان:ردَّد آلاف المغاربة، مساء السبت 21 مارس/آذار 2020، أذكاراً وأدعية من شرفات منازلهم بعدد من المدن المغربية، مثل طنجة (أقصى شمال البلاد)، والرباط وسلا والمضيق (شمال) لرفع بلاء كورونا. 

عدد من المواطنين نشروا مقاطع فيديو، على منصات التواصل الاجتماعي، وردد المواطنون أذكاراً مثل “مولانا نسعى رضاك، وعلى بابك واقفين، لا من يرحمنا سواك، يا أرحم الراحمين”، و”الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد”.

فيما وصف “خيي الخمليشي”، رئيس بلدية في مدينة طنجة، هذه الخطوة بـ”المشهد العظيم”. وقال في تدوينة له على صفحته بفيسبوك “ألسن تلهج بذكر ربها منادية اللهم إنا نسألك باسمك الأعظم الذي إذا دُعيت به أجبت أن ترفع عنا هذا البلاء وأن تجنبنا الوباء”.

في حين اختار مواطنون آخرون ترديد النشيد الوطني المغربي لرفع معنويات الأطباء والممرضين ورجال الأمن وكل العاملين الذين يحاربون فيروس كورونا.

وسبق أن أعلنت السلطات المغربية حالة الطوارئ الصحية وتقييد الحركة في البلاد ابتداء من الجمعة لأجل غير مسمى، كوسيلة لا محيد عنها لإبقاء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) تحت السيطرة.

جاء ذلك في بيان لوزارة الداخلية، وأفاد البيان أن حالة الطوارئ الصحية “لا تعني وقف عجلة الاقتصاد، ولكن اتخاذ تدابير استثنائية تستوجب الحد من حركة المواطنين من خلال اشتراط مغادرة مقرات السكن باستصدار وثيقة رسمية لدى رجال وأعوان السلطة وفق الحالات التي تم تحديدها”.

الوزارة أوضحت أن الحالات المسموح لها بالتنقل هي “للعمل بالنسبة للإدارات والمؤسسات المفتوحة، بما فيها الشركات والمصانع والأشغال الفلاحية، والمحلات والفضاءات التجارية ذات الارتباط بالمعيشة اليومية للمواطن، والصيدليات، والقطاع البنكي والمصرفي، ومحطات التزود بالوقود”. 

شدد البيان على أن التنقل يقتصر على “الأشخاص الضروري وجودهم بمقرات العمل، شريطة أن يتم تسليمهم شهادة بذلك موقّعة ومختومة من قِبل رؤسائهم في العمل”.



 


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق