وطنا نيوز -ظهور مثير لوائل غنيم.. هذا ما طلبه من السيسي
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
ظهور مثير لوائل غنيم.. هذا ما طلبه من السيسي
التاريخ : 11-09-2019 09:34:32 المشاهدات: 2414

وطنا اليوم-عمان:في ظهور مثير وغريب، طالب وائل غنيم الناشط السياسي المصري، وأحد أبرز رموز ثورة 25 يناير، الثلاثاء الفنان ورجل الأعمال محمد علي بالتوقف عن الحديث، في إشارة إلى إطلالات الأخير عبر وسائل التواصل الاجتماعي للحديث عن ما يقول إنه فساد في الجيش والنظام بمصر.

وقال غنيم، في مقطعين مسجلين عبر حسابه بالفيسبوك: "أنا في هذه الظروف وأسامح نفسي، وأنتم جميعا في حالة قلق وترونني في حالة جنون، أود أن أشكر والدتي، لأنها هي من علمتني احترام الناس واحترام كرامتي. حينما سافرت للخارج لما أخرج كي أهين نفسي".

وطالب غنيم، الذي تكهن العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بأنه يمر بحالة نفسية وظروف صحية صعبة، الفنان ورجل الأعمال محمد علي بالسكوت، قائلا إن ما يفعله "عيب"، لأنه يريد، "الحصول على الأموال"، مضيفا: "حينما سافرت للخارج لم أسب أحدا، وكان يمكنني فعل ذلك وأنا بأمريكا".

وظهر غنيم للمرة الأولى في حالة غريبة لم يره البعض عليها قبل ذلك؛ حيث كان حليق الشعر، ولونه يميل للسواد، وظهور داكن حول عينيه.
وكشف غنيم بأنه اتصل سابقا بوزير الخارجية الإماراتي، عبدالله بن زايد، وقال له (...) شتيمة مهينة"، مضيفا: "عبدالله بن زايد يسمعني الآن، وسيغضب من كلامي هذا. لكن ذلك الأمر عادي بالنسبة لي لابد أن يفهم أنه خلاص (لم يوضح ماذا يقصد)، وإذا كنتم تريدون قتلي فاقتلوني. أنا تعبت منكم جميعا، ولابد أن نهدأ".
وأضاف: "أنا بخير، وأسامح نفسي في كل شيء، وحلقت شعري، لأن كل شخص يخاف من حكم الناس عليه، بينما اليوم لا أخاف أن يحكم عليّ أي أحد، لأن ما بداخل قلبي أمر جيد. أتمنى أن يصبح السيسي شخص جيد، وأن تصبح مصر بحالة جيدة، وأتمنى خروج المعتقلين من السجون".
واستطرد غنيم قائلا: "كما أتمنى أن تهدأ أم عبدالله (زوجة الرئيس الراحل مرسي)، وهي التي حُبس زوجها ثم توفاه الله، ثم توفي نجلها. أتمنى أن تهدأ هذه السيدة، لأننا جميعا وصل بنا الحال لنسيان هذه السيدة وما تتعرض له من عذاب كبير، لأننا كلنا لم يصبح لدينا دم (حياء)".
وأردف: "بدلا من أن تهتموا بي وبشكلي. وأنا بخير وهادىء. عليكم الاهتمام بالسيدة التي كان زوجها رئيسا لمصر ومات، ثم لحق به نجله. هذه السيدة (زوجة الرئيس الراحل مرسي) مكسورة الآن".

ووجه رسالة للرئيس عبدالفتاح السيسي، قائلا: "يا سيسي لو عندك دم اذهب لهذه السيدة وقبّل يدها، وأثبت لنا إنك فعلا عندك دم، وأن والدتك استطاعت تربيتك. وإن لم تفعل ذلك فإن والدتك لم تفلح في تربيتك، لأنك أوجعت هذه السيدة وألحقت بها أضرارا بالغة. ولو كانت والدتك على قيد الحياة لقالت لك إن ما تفعله خطأ".

واستطرد موجها كلامه لـ"السيسي": "لن أقوم بسبك، لأنني أعرف أن بداخلك خيرا، لكن رجاء اذهب لهذه السيدة، وقبّل يدها، وقل لها إنك آسف".
ويعتبر غنيم أحد أبرز رموز ثورة 25 يناير ومطلق شرارتها، إذ أنه مؤسس صفحة "كلنا خالد سعيد" على فيسبوك التي دعت لمظاهرات في كانون الثاني/يناير عام 2011. وقد غادر البلاد بعد رحيل مبارك، وظل بعيدا عن الأضواء.
وفي آذار/مارس 2011، تم اختياره لنيل جائزة كينيدي للشجاعة. كما اختارته مجلة التايم ليكون الاسم الأول في قائمتها السنوية لقائمة أكثر 100 شخصية تأثيرا حول العالم.


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق