وطنا نيوز -وما ذَنبُ المُوْاطِنِ تَقتُلُـوْهُ ؟!
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
وما ذَنبُ المُوْاطِنِ تَقتُلُـوْهُ ؟!
التاريخ : 29-09-2020 09:24:31 المشاهدات: 15128

وما ذَنبُ المُوْاطِنِ تَقتُلُـوْهُ ؟!
إلى كُلِّ مسؤولٍ فاسدٍ أقسَمَ أنْ لا يَبرحَ مكانَهُ حتّى يشهَدَ اللحظاتِ الأخيرة من عُمرِ الوطنِ والمواطن ..

تَقـــوْلُ مَليحَتِـــي مَـا يَنْقُـلُــوهُ ... فَسَـــادُ الأرْضِ شَـاعَ فأطْفئُوهُ
فَسَــادٌ فِيْ الضَّمَـائِرِ وَالأيَادِيْ ... عَـلا فَوْقَ الخَـــلائِقِ بَاسِطُـوْهُ
رِعَـــاعٌ لَمْ يُرَوُّوْا مِنْ حَيَـــاءٍ ... وَلَوْ شَـرِبُوْا الحَيَـــاءَ لأفْسَـدُوْهُ
إذَا قَـلَّ الحَيَـــاءُ فَليْسَ يَبْقَـــى ... مِنَ الإنْسَــــانِ شيْـئٌ تَرْتَجُــوْهُ
سُكَارَى مَارِقُــوْنَ عَبِيْـدُ مَـالٍ ... إذَا مَا الضَّرْعُ يَسْمَنُ تَرْضَعُوْهُ
عُـــرَاةٌ لا كَــرَامَةُ تَرْتَــدِيْكُـمْ ... وَمَنْ فَقَــدَ الكَــرَامَــةَ فَانْبُـــذُوْهُ
بَنَــيْتُمْ مِنْ شَقَـاءِ النَّاسِ جَاهَـاً ... وَصِـرْتُـمْ لِلْمُـوَاطِــنِ آكِلُـــــوْهُ
بُطُـوْنُكُـمُ قِـرَابٌ مِنْ حَمِـــيْـمٍ ... وَجَـمْــرٌ فِيْ الحَشَـا لَنْ تُطفئـوُهُ
شَعَـارُكُمُ النِّفَاقُ بِلا شُعُــــوْرٍ ... وَمَـا فَلَــــحَ النِّفَـــاقُ وسَائِقُـــوْهُ
تَسِلُّوْنَ الحِـــرَابَ عَلَى فقــيْرٍ ... وَإنْ عَثَـرَ القَـــوِيُّ تُضَمِّــــدُوْهُ
وَرُحْتُـمْ تُقسِمُـوْنَ أمَامَ شَعْـبٍ ... بِأنْ تَحْمُـوْا البِــــلادَ وَتَخدُمُـوْهُ
ألا خِبْتُـمْ ، فَقَـدْ خُنتُـمْ يَمِـــيْنَاً ... وَخُنْتُــمْ مَـوْطِنِـيْ وَخَـذَلْتُمُـــوْهُ
وَهَـذَا الشَّعْبُ يَفْـدِيْ كُلَّ شِبْرٍ ... بِــدَمٍّ طَـــاهِــرٍ لَــمْ تَستَقُــــــوْهُ
يَمُوْتُ لأجْلِ مَوْطِنِهِ ويَشقَـى ... ليَبْـقَـــى عَــاليَــاً لا تَقطِفُــــــوْهُ
أكَلتُــمْ خَـيْرَهُ مِنْ غَـيْرِ حَــقٍّ ... وَرُحْتُــمْ بِالخَنَـاجِــرِ تَطْعَنُـــوْهُ
سَـرَقتُمْ فِيْ بِـلادِيْ كُلَّ حُلْــمٍ ... فَباتَ الحُلْـــمُ كُفْـــرَاً تَرْجُمُـــوْهُ
نَكَــأتُمْ فِيْ بِـلادِيْ كُلَّ جُـرْحٍ ... وَكُنْتُــمْ خَـــيْرَ مَنْ جَـرَّحْتُمُــوْهُ
فَمَــا ذّنْبُ البِـلادِ تُـدَنِّسُوْهـا؟ ... وَمَا ذَنْبُ المُـوَاطِـنِ تَقتُـلـوهُ ؟!!
بَهَــاءُ بِلادِيْ يُشْـرِقُ كُلَّ يَوْمٍ ... وأنْتُــمْ بِالظَّـــلامِ تُكَـبِّـلُــــــــوْهُ
سَيَبْقَـى مَوْطِنُ الأمْجَادِ فَخْرَاً ... وَعِــزَّاً لَــنْ يَطُـــوْلُـهُ جَـالِــدُوْهُ

لهؤلاء أقول .. الوطنُ ليسَ كوفيَّةً ولا عقال ، وليسَ بقرةً حلوباً لكُروشكم .. الوطنُ روحٌ طاهرة وقلبٌ نقي وإنسان أبي ، وهذا ما لا تملكون للأسف.
أ‌. عمار البوايزة


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق