وطنا نيوز -د. نهلة غسّان طربيه: شذور شعريّة ونثريّة: “أَجمَلُ التّحايا مِنّي”
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
د. نهلة غسّان طربيه: شذور شعريّة ونثريّة: “أَجمَلُ التّحايا مِنّي”
التاريخ : 26-06-2020 01:54:30 المشاهدات: 5384

تحيّةً لِحذائِه العتيق..

يَضَعُهُ على الرّصيفِ الطّويلِ قربَه..

ويَضَعُ بِجانبِه تَلّةَ كُتُبٍ صغيرة..

وزجاجةَ ماءٍ بَقِيَ فيها نِصفُها.

تحيّةً للفقر يدندنُ في عينيه..

فتنكسرُ أُغنيةٌ في القلبِ قرنفلتين.

تحيّةً لِكَلبِهِ الصّغيرِ الوفيّ..

يَحرسُ له قِطعَ نقودٍ يرميها المهرولون عبر جنونِ المدينة.

تحيّةً للرُّقَعِ الملوّنةِ على معطفِه..

تَهزُّ أريكةً كنتُ أنامُ عند القيلولة على مثلّثاتِ غطائها.. حمراء.. صفراء.. خضراء..

وتغطّيني بطّانيّةُ الأحلام.

تحيّةً للحزنِ غيرِ المَرئيّ على جبينه..

إكليلَ شموخٍ في حبيباتِ عرقٍ ملتاعةٍ بنحيبِها الصّامت.

تحيّةً لابتسامته العريضة..

تَلَقَّفَتْ وُجومَ المدينة فانقشعَ الضَّباب.

تحيّةً لِصَوتِهِ الأجشّ لَمّا حيّاني..

يذكّرني بصوتِ الرّيحِ الشّماليّة من جبلِ (الأَقْرَع)..

حين كانتْ تَتَغلغلُ في قبّعتي الصّوفيّة..

وتَدفَعُني إلى الأمامِ بقوّةٍ وعلى ظَهري حقيبتي المدرسيّة.

تحيّةً لِشَعْرِهِ الأشْعَث..

متهكِّماً على أناقةِ المارَّة..

يُصارِعُ غُبارَ الطّريق.

تحيّةً له حين أَهدَيْتُهُ عَروسةَ الزّعتر من عمقِ حقيبتي، فقال لي:

“سأُعطيكِ كتاباً.. هل تحبّين القراءة؟

هذه الكتبُ يُهديها لي العابرون.”

حين رَجَوْتُهُ أن يحتفظَ بِكُتُبِه..

قال لي: “سأغنّي لكِ أغنيةً. إنّ صوتي جميل.”

سَأَلَني ماالذي أُحِبُّ سَماعَه، فأجبْتُهُ:

“عن الحبّ والحنين من فضلك.. فأنا مشتاقةٌ لوطني كثيرا”.

وراح يغنّي:

When I need you

Just close my eyes and I’m with you

And all that I so want to give you

It’s only a heartbeat away

مسحْتُ دمعتي بوردةٍ حمراءَ أَعْطانيها..

زيّنْتُ بها جَيبَ معطفي.. أغلى هديّة.

نظرْتُ بسخريةٍ إلى عناوينِ الصّحيفة في يدي..

ودَسَسْتُ في عمقِ فردةِ حذائِه جريدة.

في الفَردةِ الأُخرى وَدَدْتُ لو كان بإمكاني أن أُلقيَ بكلِّ الشّعاراتِ الْجَوفاء.. بالْجَشَعِ.. بالنِّفاقِ.. بالنَّهْبِ.. بالامپرياليّةِ.. بالرأسماليّة.. ببرامجِ الّلجوءِ والهجرةِ وإيواءِ المشرَّدين!

(أكاديميّة سوريّة مقيمة في لندن)


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق