وطنا نيوز -المعارضة عمل تطوعي!
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
المعارضة عمل تطوعي!
التاريخ : 30-10-2019 02:30:23 المشاهدات: 13583

بقلم منى توفيق عثامنه

يقظة كبرى تعم جميع البلاد العربية ..
صحوة أم صهوة ..أم تراها سهوة وتخدير ..هتاف قوي صداه يئن تحت الدمار والاندثار ..وفوق الجبال وبين الركام ..على المنابر ..وعلى جميع المنعطفات والمنحنيات والطرق المستقيمة والمتعرجة السهلة والوعرة ..نسمع له صدى وأنين ..
هذي النداءات المحقة تجد التحفيز والالتفاف حول شموعها كي لا تنفخ عليها ريح الاحباط ..
وطن عربي يسير بانتظام تارة وتأنٍ تارات ..ثم يمشي على عجل او يطير ..لكنه في واقع الأمر واقف عند نقطة حيرة ..لم يتقدم خطوة واحدة !!!
تم تبرير هذا الوقوف بأنه نوم ولابد من صحوة اهل الكهف ..وكلبهم ..رمز الحراسة والوفاء !!!
الحقيقة الثابتة أن المواطن العربي ثقيل وكلما ولد عربي ازداد ثقله على وطنه ثِقل الماء على الماء ..
المهم خرج من بين الواقفين والنائمين والهائمين سادة من حجارة وطين يصرخون في وجه الرخام ...
فكلما اشتد الألم اعتلت الصرخة ..واذا ساد الألم كل القوى وأنهكها خفت الصوت الى أنين ثم غيبوبة ...
لكنه العربي ..أنينه شعر ..وشكواه نشيد وطن ...
ستطل الشمس الدافئة على صدورنا تطمئننا ..لكنها أبدا لن ترحم أولئك المسافرين الذين يرمون على كاهلنا فيديوهات تكشف خفايا ربما لا تخفى على أحد في زمن الأخبار والبث المباشر والوقاحة السياسية والتصوير وهاشتاج المقصود وغير المقصود لكنهم يبالغون بالسرد والاتهام والأرقام والحجج الواردة لهم من مصادرهم الموثوقة ..
وتتكاثر هذي المنشورات والقنوات عبر يوتيوب من خارج وطننا الاردن ..يزرعون فينا العناية الحثيثة لانقاذ الوطن من حالته الحرجة الطارئة اليهم نقول أيها الأبطال المغادرون تعالوا هنا نسيج الوطن بالعضد والذراع والرمش والأهداب ..أو اتركونا وشأننا ..والله يرعانا فنحن لا نتوكل على غيره .
الا ترون معي ان المناصب متوارثة منذ تأسيس الدولة
ألا ترون معي أن حقيقة مجلس النواب من يومه لم ولن تختلف ما هو الا اكسسوار لنطق الثقة ::ثقة ..ثقة ..
الاضافات الجديدة كوتا وملوخية واقعدي يا هند واهدأ يا ابو البسطات ..؟؟
وربما في المجلس القادم تضاف الجعدة .. والخبيزة ..والسبانخ ..والحميض .. والجلتون ...والميرمية والشيحان حسب المناطق الجغرافية للوطن وهذي بشتى أنواعها أيضا ..تعطي الثقة لمستحقها .. اذاً يا سادتي لا جديد علينا في الفرص والاستغلال والتعيين والحقائب والكراسي والطربيزات والسجاجيد ولا حتى في الصحون والملاعق والطناجر رغم سيادة الدلفري .
الجديد الوحيد هو هيمنة النت
أما اولئك المتقاعدون من اصحاب السعادة والمعالي والعطوفة والسيادة عشاق العباءة و القهوة السادة فانهم بعد تقاعدهم يقومون بعمل تطوعي لوجه الله والوطن الا وهو المعارضة ...!!!
وقلبي معك مرهون يا ناكره خيري
لاجلك صرت مجنون عينك على غيري !!!!!


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق