وطنا نيوز -ضياع
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
ضياع
التاريخ : 01-10-2019 12:01:49 المشاهدات: 4951

بقلم : منى عثامنه
رقدت كل الأمنيات
على جناح غيمة ولهى
شاحبة القناع
فقلت فديت الاماني
والظروف لا تراعي
وجوهٌ كالملائكة تنظر حولها
ووجوه ٌ مشرعات كالأفاعي
وأقلام تنعت الحال على أهوائها
كأنياب الأفاعي
أطلّي على قصور الطغاة
وكيف وثب القردة فوق القلاع
وكلما نادت دولة أختها
رد نزاع يفتك بنزاع
بالامس كان الفرنجة ذئاب البيد والضباع
واليوم بات الغدر حليف أهلنا
ضياع يطرق أمننا
فضاعت سكينة الضِياع
والحرب اللئيمة سرت بدماءها
وبات اللؤم كالغرائز والطباع
فيا وفود الفتن اهجري أعتابنا
فلا أهلا بقدومك ولا تحية وداع
فكم أغرتنا حكايات الوهم
كجدة تتلو لاحفادها بطولات السباع
الا يشبع البغاة من حقولنا ؟
وتلك البيادر ليست مشاع
بالأمس بلادي كانت ياسمينة
واليوم باتت مأتم التياع
تشتكي برد فصولها وقيظها
لا نعلم خِماصَ طيورها
عادوا بطانا ام جياع؟


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق