وطنا نيوز -لا تفهم عليا ولا تنصف عمر
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
لا تفهم عليا ولا تنصف عمر
التاريخ : 06-06-2019 04:18:09 المشاهدات: 2084

بقلم :منى توفيق عثامنه
ليت عندي ما ينشر
وليت عورتك يا أمة الضاد
بقماش تُستَر
فلا وفى غسان بوعد
ولا عدنان مقنع على المنبر
ولا كاظم يكتم غيظه
ولا فهمنا ديدن جعفر ..
أمة تقتات على الكذب ..
ولا يسرها إن صدق خبر ..
تخلط بين الغض والسمين
لا تفهم عليا ولا تنصف عمر ..
وقصائد شعر تنبض بحزن وفخر ..
تجر حبال حسين غير واثقة ..
ثم تتلو فضائل حيدر
فلا تتم المناسك إلا بشتيمة
وانتقاص الوضيع للأكبر !!
وتعلل النقائص بحرية
وقبول آراء الأُخَر
وتجتمع الذوات على موائد
لا تفرد الاوراق
ولا يتضح الحبر ..
فيسكب في الحناجر نبيذ
وتتجرع الأمة ثمالة السكر .
....
أجبنا على سؤال التعبير ..
بحذاقة .وامطرنا المشاعر في الدفتر ..
وحصلنا على أعلى الدرجات
حين غلبنا الكون
..بالشجب وحين تصريحنا استنكر
تلك النائبات التي بدأت بفلسطين
وما انتهت ...
وهذا اللسان
متمزق والصوت يشطر ..
أمة انخفضت حرارة الشمس
من وعودها ...
وشحب لون القمر ..
وحين سكب الغريب نخب حرية
كرعت كأسها ..
وشدت نشيدا ..
لحنه تشرد وحرق بيدر
فلسطين إنني أخجل
أن ارى خريطتك
وأخجل أن تعلو حروفي
على الأوراق شعر ..
كيف لهذا الدم الذي يرفضه الثرى
يحيي ارضك ..؟!
وكيف ..كيف عار الأمة ..يستر !!!!!
..


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق