وطنا نيوز -بنك صفوة الإسلامي يوجه تحية شكر لمتعامليه من خلال حملة "شكراً لأنك صفوة 2020"
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
بنك صفوة الإسلامي يوجه تحية شكر لمتعامليه من خلال حملة "شكراً لأنك صفوة 2020"
التاريخ : 05-10-2020 09:42:57 المشاهدات: 13012

وطنا اليوم- أطلق بنك صفوة الإسلامي حملة "شكراً لأنك صفوة" والتي تحمل اسم (شكراً من القلب) للسنة الثالثة على التوالي والتي تستمر طيلة شهر تشرين الأول 2020، تقديراً لمتعاملي البنك لولائهم له وثقتهم المتواصلة بمنتجاته وخدماته وحلوله وباعتبارهم الجزء الذي لا يتجزء من عائلته وأساس نجاحه . 

وتتضمن الحملة لهذا العام عروضاً تمويلية ونسب مرابحة مخفضة على مجموعة من المنتجات التي يقدمها البنك، بالإضافة إلى فرصة استرجاع قيمة المشريات التي تتم على بطاقات البنك المختلفة عن طريق اجراء سحب يومي لمجموعة من الرابحين ،فضلاً عن مضاعفة نقاط الولاء عند استخدام بطاقات المرابحة الالكترونية بأنواعها الثلاثة المختلفة، هذا بالإضافة للمشاركة في العديد من المسابقات التي ينفذها على قنواته الرسمية على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة للدخول في السحب على مجموعة مختلفة من الجوائز. 

وفي تعليق له على هذا الشأن، قال الرئيس التنفيذي لبنك صفوة الإسلامي، سامر التميمي: " ننتهز هذه الفرصة في كل عام لتقديم رسالة شكر وتقدير لمتعاملينا الذين نعتبرهم شريكنا الرئيسي بالنجاح واضعين اياهم في مقدمة أولوياتنا، حيث حرصنا في هذا العام على اطلاق حملة تتماشى مع تطلعات ومتطلبات متعاملينا وبطابع مختلف يتناسب مع البروتوكولات المتخدة لضمان التباعد الاجتماعي ويتناسب مع ما فرضته جائحة كورونا علينا".  

ويخدم بنك صفوة الإسلامي العديد من القطاعات والشرائح التي تتنوع ما بين الأفراد (الشخصي)، والشركات، والشركات المتوسطة والصغيرة، عبر قنواته التقليدية بما فيها شبكة من الفروع التي يبلغ عددها 38 فرعاً، إلى جانب شبكة أجهزته للصراف الآلي البالغ عددها 80 جهازاً، ومن خلال قنواته الإلكترونية العصرية التي يعد من أبرزها: صفوة موبايل، وصفوة أونلاين، والموقع الإلكتروني، فضلاً عن الحسابات الرسمية على منصات التواصل الاجتماعي كالفيسبوك وتويتر


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق