وطنا نيوز -بنك صفوة الإسلامي يطلق تطبيق "صفوة موبايل" بحلته الجديدة بعد تحديثه
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
بنك صفوة الإسلامي يطلق تطبيق "صفوة موبايل" بحلته الجديدة بعد تحديثه
التاريخ : 23-06-2020 08:42:37 المشاهدات: 3139

وطنا اليوم-عمان: على طريق مواصلة تعزيز كفاءة وشمولية قنواته المصرفية الرقمية، أطلق بنك صفوة الإسلامي نسخة محدثة من تطبيق "صفوة موبايلبحلة جديدة تتضمن باقة أوسع من المزايا والخدمات التي ستساهم في إثراء تجربة المتعاملين، وتمكينهم من إجراء المزيد من المعاملات المصرفية من أي مكان وفي أي وقت بمنتهى الأمان والسهولة عبر هواتفهم الذكية.

وتشمل الخدمات والمزايا الإضافية التي يقدمها تطبيق "صفوة موبايل" بحلته الجديدة لمتعاملي البنك، خدمة إدارة بطاقة المرابحة الإلكترونية بما يتضمنه ذلك من معرفة تفاصيل البطاقة وإضافة المزيد من الخدمات مثل تغيير حالة البطاقة وتفعيل خدمة التسوق الإلكتروني ضمن سقف حركات محدد دون الحاجة لزيارة أي من الفروع، والاستعلام عن حركات البطاقة بالتفصيل، بالإضافة إلى خدمة النقاط والولاء والتي سيتمكن متعاملو بنك صفوة الإسلامي من الوصول إليها من خلال التحديث الجديد للتطبيق، حيث يمكنهم متابعة رصيد نقاطهم، ومن ثم تحويلها إلى مكافأة نقدية على بطاقتهم آلياً وبضغطة زر واحدة، فضلاً عن خدمة تسديد حزمة من الفواتير دفعة واحدة؛ إذ يمكن للمتعاملين سداد قيمة فواتيرهم المحفوظة لديهم مسبقاً دفعة واحدة وبحركة واحدة، أو اختيار مجموعة من الفواتير المحفوظة وسداد قيمتها بحركة واحدة.

وتضاف هذه الخدمات والمزايا إلى ما كان يقدمه التطبيق سابقاً من إمكانية التحديث الآلي للبيانات، والدخول إلى التطبيق من خلال بصمة الأصبع والوجه، والاشتراك الذاتي في الخدمة، فضلاً عن خدمة فتح الحسابات إلكترونياً، وطلب دفاتر الشيكات، ومعرفة أسعار العملات، ومعرفة والحصول على رقم الآيبان الخاص بالمتعامل، والاطلاع على معلومات الفروع والصرافات ومواقعها، بالإضافة إلى إجراء التحويلات الداخلية والخارجية بين الحسابات.

ويشار إلى أن تطبيق "صفوة موبايل" يعد واحداً من قنوات بنك صفوة الإسلامي الإلكترونية، والتي تشمل أيضاً: صفوة أونلاين، والموقع الإلكتروني، فضلاً عن الحسابات الرسمية للبنك على منصات التواصل كالفيسبوك وتويتر.


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق