وطنا نيوز -الفالح تكتب : على تلة القش
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
الفالح تكتب : على تلة القش
التاريخ : 23-09-2020 09:21:18 المشاهدات: 5533

بقلم : فايزة عبدالكريم الفالح

مكسرة أحلامي

وكلّ ما فيّ يحتضر

والأفق يقف أمامي

َمنيراً وجه قمر..

قاسيا أنتَ سيدي

حين بعثرت

خصلات شعري

وتركتها للريح تتلوّى

تئن ،،

تحت وقع المطر..

قاسياً أنت سيدي

حين زرعت

طيف ايمان خجول بقلبي

ثم سألتَ...

أراكِ حزينة يا غريبة العيون؟!

فكيف أجيبُ ؟

وكل ما في القلب أنكسر

كيف أجيبُ ؟

حين أقف

مثل شجرة بلهاء

قطف المحبون والمرتدون عنها الثمر

أسير يا ربيع العمر

إلى حيث لا أدري

أردد أغانٍ

تختزل في أحداقها

القش والمدى

فيها من الوجع الكثير

وألمي الوتر...

مكسرة أحلامي

وكل أشعاري مبعثرة

مثل حبات البرد

فيك من الصمت الكثير

وأنتَ صومعة أحلامي

ومعك يا قمراَ

أدمنتُ الحب والسهر

إذا شئتَ

إسأل النجوم العاريات

عنّي...

إسأل الطرقات

إسأل السماء

لِمَ تتقاذفني الريح

مثل أوراق الشجر؟!

أنا متخمة بالبؤس

و الشقاوة سيدي..

قلبي تفاحة

وندى صباح..

وشفتاي أدمنتا قبلاً

مغموسة بالجراح...

شقيَّة أنا..

وفيكَ أحتضر.....

مكسرة أحلامي

ماذا أقول للغمام حين يظلني ؟

هل ماتت ابجدية حروفي ؟

أم أنّ الشعر انتحر ؟؟؟؟

وتبقي أمامي

كالنخيل..

تطاول السماء

وأكتب من نبضك

قصة حب

حين الأصيل...

يا قمراً... تعال تعال

فهذا المساء

فيه متسع للصهيل..

القلب ثمل

ولا أجد إلا فضاءك

أقصّ عليه خيباتي و وجعي...

بهمس الهديل...

وأغرف منه نبضك

أبعثره.. هنا... وهناك

على خيالك المستفز

وظلك الطويل..

ثم أسألكَ..

سؤالي الأزلي...

لِمَ أحببتك ؟

وأنا أعلم أن حظي في العشق

قليل قليل

يا قمراً

كيف يضيء المصباح

إن لم يحترق الفتيل!!

أقول .. إني نصفان

نصف عاشق

والآخر قتيل

يا قمراً..

لترحم شاعراً

قلبه عليل...

هناك...

على تلة القش..

يقف...

يناجي اليمام..

يا قلباً ... قتلت نبضك

حين أمسكت

بقوس قزح

وحين داعبت المستحيل..


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق