وطنا نيوز -التعليم عن بعد يثير حالة من الهلع بين الطلاب
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
التعليم عن بعد يثير حالة من الهلع بين الطلاب
التاريخ : 25-08-2020 12:39:26 المشاهدات: 6566

بقلم : نسيبه مقابلة / كلية الصحافة والإعلام جامعة اليرموك

التعليم عن بعد هو أحد طرق التعليم الحديثة نسبياً ووزارة التربية والتعليم العالي لم يتحدثون بعد عن سيناريوهات لبدء العام الجديد قائلين أن الطلبة " عائدون للمدارس في الاول من ايلول " و يجب رفع كفاءة العمل في التعليم عن بُعد لأن المعلم هو المساند الاول والأخير في التعليم ، كيف ستتم منظومة التعليم عن بُعد

 اعترض عدد كبير من طلاب الجامعات الاردنية المختلفه والاهالي على نظام التعليم عن بُعد " الاونلاين " لأنة حلٌ غير مُجدي للطلبه في هذه الجائحة وضار عليهم ، حيث إن واقع نظام الناجح / راسب يسبب كارثه على تعليمنا اليوم ، يجب على الحكومه أخذ بعين الأعتبار وضع الطلاب في ضل هذة الجائحه ، لانه يوجد طلاب لم يستطيعوا التعلم عن بعد " اونلاين " بسبب الظروف ونقص الأمكانيات لديهم ، مما تسبب عدم توافر الشبكة في بعض المناطق النائيه عائق امام الطلاب ، بحيث لم يتمكنوا من حضور محاضراتهم واداء امتحاناتهم " كويزات" و يخرجون من السنة لا علم ينفعهم ولا معلومة افادتهم .

      وزير التربية والتعليم اوعز بتوزيع 300،٠٠٠ من أجهزة الحواسيب المحموله والايباد على الطلبة الذين يقطنون في القرى النائيه وكل ذلك لتهيئتهم للتعلم عن بعد واشراكهم في هذه العملية التعليمية الجديدة من نوعها ، بعيداً عن ظروفهم القاسية سواء المادية او حتى ظروف تواجد مساكنهم في قرى نائيه تضعف فيها هذة الأمكانيات التقنيه ، وهذا كله يأتي في اطار فرض قرارات الحكومة و ادراجها تحت قائمه القرارات الصحيحه 100% فعند التفكير بالهدف الرئيسي لتوزيع مثل هذه الاجهزه تأتي الفكرة الحاسمة وتتمركز على ان الحكومة تستخدم طرق لن تستخدمها من قبل في سبيل انجاح قراراتهم حتى وان كانت النتيجه تحميل الدولة ديون اضافيه لأنجاح قراراتهم المأخوذة على طاولة اقرار قرارات ليس في محلها . 

أُجريت عدة مقابلات مع بعض دكاترة الجامعات الأردنية وقالوا على الرغم من الفُرص المتعددة التي فتحها التعليم عن بُعد للعديد من الأشخاص إلا أن هذا التعليم الإلكتروني أو عن بُعد لا يصلح مثلا للتعليم العملي الذي يحتاج لتدريب الطلبه عملياً ، فمثلا الكليات العلمية مثل الطب أو الهندسة أو الصيدلية أو الفنون مثل الرسم والنحت، لا تحتاج لدراسة نظرية فقط ولكن تطبيق عملي توفره الجامعات من خلال إمكانيات أكبر ، لذا أعيدو النظر في قراراتكم فهي بحاجة لدراسة أكثر وأعمق . 

وها هم طلبتنا اليوم في عزيمة وارادة يواجهون التحديات لبناء جيل الوطن القادم " نهضة الاردن وعمادة " ، وغدٍ مشرق أفضل من ذي قبل .


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق