وطنا نيوز -التنمر آفة مجتمعية باتت تهدد الصحة النفسية
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
التنمر آفة مجتمعية باتت تهدد الصحة النفسية
التاريخ : 12-08-2020 09:42:51 المشاهدات: 8882

بقلم : مي عمر دبابنه

 

  فعندما يُصبح التنمر ( ثقافة مُجتمع ) هُنا يتوجب علينا الحديث .. لعلى وعسى ضالاً بكلماتنا يُهتدى. 

فمن منا لم يتعرض لتنمّر في حياتِه .. سواء أكان ذلك في محيطه أو مدرسته أو عمله أو حتى من عائلته أو أقرب اصدقائِه ..فحتى لو كان ذلك بقالب المُزاح.. ولكن بالنهاية يبقى التنمّر... ( تنمّر ) .... مهما تعددت الأساليب والقوالب.

فمن منا لم يُدرك أيضاً... بأن هذه الكلمات... لقد بِقي أثرها كندبة ليس لها علاج.. فيتقدم الزمن ولكن تبقى هي ثابته ومغروسة في أعماق القلب لا تُمحى ولا تُنسى.

فأبسط مثال.. لو دخلنا الي مواقع التواصل الاجتماعي سنجد الكثير والكثير من الكلمات الجارحة والانتقادات اللاذعة التي تطال بعض المشاهير بحجة ان حياتهم باتت للعامة وعليهم قبول ذلك ... وبعضهم يُبرر تنمره هذا... بأنه من مبدأ النصيحة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وكأن الدين بات ( شماعة يعلقون عليها هذا الاسلوب الدنيء... ولكن حاشى ان يكون ديننا هكذا.. فالدين بريءٍ منهم ومن أفعالهم وكلماتهم) ... والبعض الاخر لقد بات يتخذ اسلوباً جديداً... هذا الاسلوب الذي نعجز عن فهم عقول أصحابه... الاسلوب المتعارف عليه بلهجتنا

 (ك من يدس السم بالعسل)

مثل "انتِ ذكية بس بشعة " 

و " انتِ حلوة بس سمرا كتير" .... والخ من هذا العبارات

فلقد بات التنمّر اسلوب حياة وتعددت أنواعه فمنهم اللفظي والجنسي والاجتماعي وغيره الكثير ومنهم من يُكن بشكل مباشر والاخر غير مباشر...كمن يتنمّر بقالب النصيحة 

وكأن النصيحة باتت لا تكتمل الا بالكلمات الجارحة والعبارات القاسية ... فقد قال عزوجل في كتابه الكريم

( وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِك)

فأرجوكم .. راعوا الله بألسنتكم وما تكتب أيديكم .. فكم من شخص بسبب كلماتكم أصبح من رواد العيادات النفسية والآخر اقدم على الانتحار بسبب كلمة آذت مشاعره ... فأرحموا من فالارض يرحمكم من فالسماء.. فهنيئاً لمن رُزق بالاسلوب الحسن ولين القلب وطيّب الكلام

فهنيئاً له.. بالدنيا والآخرة.

واسأل الله أن يهدينا ويهديكم أجمعين.


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق