وطنا نيوز -إلى متى نهج التبرير في وطني؟
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
إلى متى نهج التبرير في وطني؟
التاريخ : 02-08-2020 01:16:12 المشاهدات: 6143

بقلم : الدكتور احمد الشناق

إلى متى نهج التبرير في وطني؟ #الغذاء_الفاسد يكشف تردي وضعنا الصحي ! #القطاع_الصحي في #الأردن "مبعثر وغير منظّم، ويفتقر لآليات استراتيجية وإدارية ومؤسسية للتنسيق بين مختلف مكوناته، الأمر الذي انعكس سلبًا على المنتج الصحي" علاجاً وغذاءاً ودواءاً

يأتي الوزير وتتعاقب الحكومات ، بغياب لرؤيا واستراتيجية صحية ، سواءاً على مستوى الخدمة العلاجية ، أو مؤسسية الرعاية الصحية بكافة جوانبها . وفي جانب الرقابة الغذائية ، فالتداخلات بين الوزارات والبلديات ، أضاع حماية المواطن بغذائه ، ولماذا وزارة الصحة تخلت عن مسؤوليتها ودورها لهيئات ومؤسسات ووزارات ، ليس من إختصاصها توفير الأمن الصحي الوطني ؟ ولماذا آلاف الأطباء عاطلون عن عمل ، والأعداد كبيرة من المهن الطبية المساعدة ، أيضاً لا يجدون فرصة عمل .

أزمة الصحة الخانقة ، لا تتوقف بالتخصصات في الطب العلاجي ، ومعاناة المواطن ، ويتعدى ذلك بفقدان تخصصات في مهن طبية تتعلق بحياة الإنسان الأردني ، ولماذا عديد مسميات إداراتها ليس لها من اسمها نصيب على أرض الواقع ؟ وزارة الصحة بتاريخها العريق منذ بدايات الدولة ، لماذا وصلت إلى ما وصلت إليه ، والأصل أن تكون عنواناً للتطور الطبي في البلاد ؟ 

حالات التسمم والغذاء الفاسد ، كشفت الخلل والفوضى في المنظومة الصحية بعلاج مواطن وفساد غذائه .

ولا نتوقف عند تصريحات لعدد حالات التسمم أو كشف مصدر الغذاء الفاسد .

الأردن بحاجة لإستراتيجية وآليات حقيقية ، للنهوض بالواقع الصحي ، أشبه بثورة بيضاء ، ولا تحتمل التأجيل ...

الدكتور أحمد الشناق


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق