وطنا نيوز -إحدى وعشرون شمعة تضيء عرش القائد
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
إحدى وعشرون شمعة تضيء عرش القائد
التاريخ : 09-06-2020 05:44:32 المشاهدات: 6136

بقلم : الاستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات

تظللنا مواسم الخير لنجدد العهد والبيعة لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وولي عهده الأمين سمو الأمير الحسين وللعائلة الهاشمية، ونعاهدهم على البقاء على عهد الآباء والأجداد، وبأن نفتديهم بالغالي والنفيس، وبأن نحافظ على الإنجازات التي تحققت وبأن نبني عليها وننميها ونطورها ليكون الوطن الأنموذج.
إن العهد الذي قطعناه راسخ فينا فهو عهد سطره الآباء والأجداد، وتوارثناه نحن الأبناء ونورثه بعون الله لأبنائنا وأحفادنا، لأنه يمثل مجدنا وعزتنا ومنعتنا حاضرا ومستقبلا، ولأن نسل الهواشم سليل الدوحة الهاشمية وارث آل البيت من عائلة نبوية كريمة أصولها طيبة ولا تنتج إلا الطيب، فهي تمتاز بشرف النبوة ومجد الرسالة وأفق منير وفكر واسع، وهي بر الأمان لنا، وعنوان وحدتنا، والضامن لنجاح وازدهار مستقبلنا.
بحكمة هذه القيادة الهاشمية تمكنا وبعون الله وعبر جميع الأزمات والمحن والحروب أن نعبر الى شاطئ الأمان وبأقل الخسائر، وفي هذا العام شكلت جائحة كوفيد -19 تحدي كبير للعالم، لتكون مناسبة جديدة سطرت المملكة الأردنية الهاشمية النموذج القدوة في مواجهته والتخفيف من تبعاته والحد من انتشاره ومكافحته، وذلك بتوجيهات مباشرة من جلالة القائد ومتابعة شخصية من ولي عهده الأمين وبتلاحم الجيش والمؤسسات الأمنية مع الشعب، وبحنكة الحكومة.
وبعون الله أصبح يشار الينا بالبنان، وتمكنا من تخفيف تبعات الجائحة الاقتصادية، ومن ثم العودة بخطوات واثقة للحياة الطبيعية.
إحدى وعشرون شمعة تضيء الدنيا وتطرز عرشا هاشميا عنوانه العدل والمحبة همته تعانق عنان السماء مكتوب عليه ادخلوها بسلام آمنين.
حمى الله قائدنا جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وولي عهده الأمين سمو الأمير الحسين والأسرة الأردنية الواحدة ووفقنا جميعا.


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق