وطنا نيوز -العمرو يكتب:دهمه الحجايا.. قصة نجاح
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
العمرو يكتب:دهمه الحجايا.. قصة نجاح
التاريخ : 14-03-2020 04:21:46 المشاهدات: 15597

بقلم : الدكتور قاسم جميل العمرو

لم اعرف دهمة الحجايا ولم التقي بها ولم اتواصل معها حتى عبر منصات التواصل الاجتماعي ، ولكنها جلبت انتباهي بتغريداتها عبر تويتر ونشاطها الزائد وهي تنشر قضايا اجتماعية وسياسية عديدة ومع ذلك لم اهتم لمعرفة  من تكون هذه الفتاة، لاني لست من رواد تويتر كمنصة تواصل اجتماعي بشكل دائم،  وبحكم عملي كناشر موقع إخباري منذ أكثر من عشر سنوات اهتم بشكل أكبر بالفيسبوك كمنصة للتواصل الاخرين، ولكن اليوم وانا اتصفح  تويتر ظهر امامي منشور على حساب دهمه الحجايا  فيه رابط  فيديو بعنوان هذه قصتي/ تفوق دراسي للاردنية دهمه الحجايا بثته قناة الجزيرة.

شاهدت الفيديو وتأملته، وعادت بي الذكريات الى عقود خلت حيث واقع مشابه جدا لحياتها بكل تفاصيلها، البعد عن المدرسة وحياة البادية بكل ما تحمله من قسوة بسبب البعد عن القرية  وقلة المواصلات وظروف اقتصادية سيئة وأعباء تحملناها في طفولتنا كانت أشد قسوة واشد مرارا بسبب تحملنا المسؤولية امام الاهل، فرغم صغر عمرنا كنا نتحمل مسؤوليات كبيرة وتتم محاسبتنا اذا قصرنا.

الفيديو قصير ولكن معانيه ومضامينه تؤلف فيه كتب وهو يحكي قصة فتاة حرمتها ظروف الحياة من الالتحاق بشكل منتظم في المدرسة بسبب حياة البادية وبعد المكان، وتحت اصراراها دخلت محو الامية وهي في عمر مبكر وواجهت ظروف صعبة كون زميلاتها في محو الامية أكبر منها بالعمر بكثير، ولكن تحت اصرارها وشغفها بالعلم اجتازت هذه المرحلة وحصلت على الثانوية العامة لتلتحق بجامعة مؤتة وتحصل على البكالوريوس ومن ثم الماجستير في الادارة وها هي اليوم تستعد لاجتياز امتحان اللغة الانجليزية"التوفل" لالتحاقها بالجامعات الغربية للحصول على الدكتوراة كمبعوثة من جامعة مؤتة.

قصة دهمه كقصص بقية بنات الوطن اللواتي حُرمن من التعليم بسب الظروف القاسية التي مررن بها ولا ترحم في كثير من الاحيان، واللواتي يكافحن ليلاً نهاراً من أجل تحقيق الافضل لهن ولاسرهن، بنات الوطن في الريف والقرى والمخيمات لا يقلن عن الرجال في اصرارهن على النجاح، ستبقى قصة دهمة ماثلة للعيان كنموذج تحدى كل الصعاب من أجل تحقيق النجاح وكسر كل القيود.

حال دهمه كحالنا فهي من الطبقة الكادحة التي تعمل ليل نهار من أجل كسب لقمة عيشها بكرامة سيري وعين الله ترعاكِ


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق