وطنا نيوز -عدينات يكتب: أين تذهب اموال المنح الخارجية ولماذا العجز في الموازنة
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
عدينات يكتب: أين تذهب اموال المنح الخارجية ولماذا العجز في الموازنة
التاريخ : 20-11-2019 08:42:16 المشاهدات: 7962

بقلم : العميد المتقاعد احمد عدينات

 الكل يعرف أن الموازنه العامه شقين هما الأيرادات والنفقات / لن نتحدث عن الأيرادات لانها تدخل في علم الغيب سواءً الأيرادات المحليه او المنح والهبات التي عسعسها العسعس خلال عمله وزيراً لوزارة التخطيط ، ومن المؤكد أن ايرادات الدوله تفوق المبالغ التي يصرح عنها في توقعات الموازنه العامه ولكن أين تذهب هذه الاموال علمها عند الله سبحانه وتعالى ، وكذلك المنح والمساعدات والهبات التي لا تُدرج أصلاً في ميزانية الدوله( الا التي يتم التصريح عنها )خاصه المساعدات التي تقدم للتعليم والنقل والصحه والبُنيه التحتيه ....

:- ما يهمنا الحديث عنه هو بند النفقات في الموازنه العامه والذي يتضمن شقين / النفقات الجاريه والنفقات الرأسمالية ...

:- موازنة عام ٢٠١٩ تم تخصيص مبلغ مليار و٢٤٢ مليون دينار للنفقات الرأسمالية / وتتضمن المشاريع التي تنفذها الدوله عن طريق وزارة الأشغال من طرق خارجيه وبناء مدارس ومستشفيات والبُنيه التحتيه / طبعاً لم تنفذ أية مشاريع باستثناء طريق الموت الطريق الصحراوي وهو منحه سعوديه / وبعض الأشغال على أثر حادثة البحر الميت ، ولَم يتم بناء مستشفيات او مدارس او اعمال بنيه تحتيه تُذكر / وللأمانة تم أستئجار مبنى كمدرسه في محافظة المفرق في عهد المعاني / مع العلم هناك منح من الأتحاد الأوروبي ٩٠ مليون يورو لبناء ٣٣ مدرسه ..

:- بتاريخ ٨/ ٩/ ٢٠١٩ قرر الرزاز إيقاف تنفيذ المشاريع المدرجة على بند النفقات الرأسمالية ..

:- السؤال أين ذهبت هذه الأموال المخصصه للنفقات الرأسمالية ؟؟؟؟؟

:- فيما يتعلق بمشاريع البُنيه التحتيه فان كل دول العالم بأستثناء الصومال تقدم لنا مساعدات ومنح لغايات مشاريع البُنيه التحتيه / ومن ضمن هذه المساعدات تغير شبكة المياه في محافظة الزرقاء كانت منحه أمريكيه بلغت ٢٧٠ مليون دولار نفذت بسبب رقابه امريكيه وبالرغم من ذلك كان هناك تلاعب .
آما بخصوص منح ومساعدات البُنيه التحتيه التي ليس عليها رقابه من الجهه المانحه فلا ينفذ منها شيء او جزء يسير لغايات الأعلام ..

:- آخر هذه المنح والمساعدات كانت من ألمانيا بتاريخ ٨/ ١٠/ ٢٠١٩ حسب ما ذكر الأعلام الاردني قيمتها ٧٢٩،٤ مليون يورو / وكذلك الباقي من المنحه الماليه الامريكيه ٧٤٥ مليون دولار التي ستحول للخزينه قبل نهايه السنه الحاليّه من أصل مليار و ٥٢٥ مليون دولار ..
:- وحسب ما ورد في موازنه عام ٢٠١٩ أن حجم المنح والمساعدات المتوقعه ٦٠٠ مليون دينار .
والسؤال أين ذهب الباقي من المنحتين اللواتي تم ذكرهما ؟؟؟؟. هذا عدا بقية المنح والمساعدات التي تأتي الينا من دول آخرى ...

:- وللعلم حتى مشاريع الطاقه المتجدده وسخانات هاله زواتي الشمسيه التي تُريد بيعها للشعب بالتقسيط هي منحه من بنك الأستثمار الأوروبي ٤٥ مليون يورو بتاريخ ١٧/ ١٠ / ٢٠١٩ ....

:- السؤال لماذا يوجد بند نفقات رأسمالية في الموازنه العامه وتخصص له مبالغ هائله ولا يتم تنفيذ اَي مشاريع / وبنفس الوقت تأتينا منح ومساعدات لهذه المشاريع ولا ينفذ منها الأ الجزء اليسير / بمعنى السرقه مضاعفه ، سرقة ما يخصص في الموازنه ، وسرقة المنح والمساعدات لهذا المشاريع الرأسمالية ...

:- في موازنة ٢٠٢٠ سنكون على نصبه وسرقه جديد ( من راس الكوم) ، حيث ذكر وزير المياه والري انه سيتم تخصيص مبلغ ٤٥٠ مليون دينار اردني في موازنه ٢٠٢٠ لمشاريع جديده في المياه والصرف الصحي / طبعاً هذه سوف يقابلها نفس المبلغ أن لم يكن أكثر منح ومساعدات ، وعلى رأي المثل ( عند عمك طحنا ) ... وللحديث بقيه

:- والأخطر من ذلك كيف تتم مناقشة مجلس نواب لمشروع الموازنه العامه وخاصةً اللجنه الماليه التي صرح رئيسها بان العجز في موازنة ٢٠٢٠ يصل الى ١،٧ مليار دينار


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق