وطنا نيوز -مصالحة بين الفنانين امل الدباس وجميل عواد
اليوم :
Email: watananews@gmail.com
مصالحة بين الفنانين امل الدباس وجميل عواد
التاريخ : 11-10-2019 08:36:33 المشاهدات: 35448

وطنا اليوم-عمان:يقود النائب كمال الزغول والمنتج نضال الخزاعلة مساء اليوم الجمعة مصالحة بين الفنانين جميل عواد وامل الدباس.
الصلحة التي ستقام في منزل النائب الزغول بحضور وزيرة الاعلام جمانة غنيمات ووزير الثقافة والشباب الدكتور محمد ابو رمان وشخصيات، ستسعى إلى اقناع الفنانة الدباس باسقاط حقها عن عوّاد.
وبالعودة الى تفاصيل الخلاف؛ فان منشورا من قبل الفنان جميل عواد، اعتبرته الفنانة امل دباس "قضية طعن بشرف امرأة اردنية قبل أن تكون فنانه زميله له".
وقالت الدباس، في بيان لها: لم أكن أرغب بأن الجأ للقضاء لحل اي خلاف بيني وبين اي فنان مع إيماني المطلق بأن بلدنا بلد مؤسسات وقانون يحميها القضاء النزيه والمستقل.. واستغرب من فنان بحجم جميل عواد ان يحرف الأمور عن مسارها الحقيقي ولا يعترف بأن الشكوى عليه ليس لها علاقه بأي أبعاد سياسية او وطنية كما يحاول الفنان الكبير جميل عواد الايحاء بذلك للرأي العام من اجل كسب تعاطف شعبي لقضيه شتم وذم وقدح وتحقير تحقق بها الجرائم الالكترونية. فالقضية ليست "كف يناطح مخرز" وإنما قضية طعن بشرف امرأة اردنيه قبل أن تكون فنانه زميله له. حينما لجأت للقضاء مارست حقي الذي يحميه الدستور بمقاضاه شخص اساء لي بكل وضوح وشتمني وطعن بشرفي بشكل مباشر وواضح لا لبس فيه. فمن منكم يقبل ان يطعن بشرفه ووطنيته ويبقى صامتا على مثل هذه الاساءات.. كل ما قمت به انني قدمت شكوى للقضاء الأردني كمواطنه اردنيه تتمتع بحقها الكامل بالحصول على حقها من خلال القضاء.. ولكن العتب على من يحمل رساله فنية وانسانية ويتلاعب بمشاعر الرأي العام للحصول على تأييد شعبي.. مش قد الحكي ما تحكي.. انا ابنتكم ولكم الحكم.
بعد ذلك، قدم الفنان جميل عواد اعتذارا للفنانة أمل الدباس في منشور على حسابة عبر الفيسبوك.
وقال في منشوره: "السيدة أمل دباس تأكدي بأني لم أمس بعرضك لا سمح الله. عرضك مصان. البوست الذي استفزك لست مقصودة به".
يذكر ان عواد يبلغ من العمر 85 عاما ، ويعاني من مرض السرطان.


تابعنا على تطبيق نبض
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وطنا نيوز" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق